المؤتمرنت -
الصيام يخفض مخاطر الإصابة بداء السكري
أكدت دراسة علمية نشرت مؤخراً وجود فوائد صحية للصوم خلال شهر رمضان، من جهة خفض مخاطر الإصابة بداء السكري عند الأفراد، بعد أن أظهرت دوره في تحسين استجابة خلايا الجسم لهرمون الإنسولين.

وبحسب ما هو معلوم للمختصين؛ يعتبر "الإنسولين" من الهرمونات الهامة في الجسم، وهو ينتج في البنكرياس، حيث يساعد علي دخول جزيئات الجلوكوز إلي الخلايا، فتشكل تلك الجزئيات الوقود الضروري واللازم للقيام بالعمليات الحيوية الخليوية.

وكان فريق بحث من "جامعة الشهيد بهشتي للعلوم الطبية"، بالعاصمة الإيرانية طهران، أجري دراسة شملت مجموعة من المصابين بمتلازمة الأيض، والتي ترتبط بارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري.

وتضمنت الدراسة قياس مستوي ضغط الدم للفرد، كما جري تحديد قيم عدد من العوامل لكل حالة مثل: قراءة محيط الخصر والوزن، مستوي الكولسترول الحميد، مستوي الدهنيات الثلاثية، تركيز السكر لدي الصائم، وذلك مدة ثلاثين يوما، خلال شهر رمضان.

وتشير نتائج الدراسة التي نشرتها "الدورية البريطانية لعلم التغذية" الصادرة لشهر تموز "يوليو" من العام 2008، إلي أنّ التغيّر في توقيت وعدد الوجبات، الذي ينخفض إلي وجبتين خلال شهر الصيام، قد يكون له دور في تحسين استجابة الجسم لهرمون الإنسولين، عند المصابين بمتلازمة الأيض، والذين ترتفع لديهم مخاطر الإصابة بداء السكري

تمت طباعة الخبر في: السبت, 04-يوليو-2020 الساعة: 05:29 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/62048.htm