المؤتمر نت - من اجتماع مؤتمر وصاب

المؤتمرنت –وصاب- عبدالكريم النهاري -
مؤتمر وصاب:المشترك يحاول اعادة البلاد لعهود الصراعات السياسية
أكدت المؤتمرات الفرعية (الدورات الاعتيادية لفروع المؤتمر بمديرية وصاب العالي) بمحافظة ذمار على التمسك بالنهج الديمقراطي كخيار لا رجعة عنه، والانتخابات وسيلة سلمية للوصول إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع.

وأشار المشاركون في بياناتهم الختامية الصادرة عن الدورات الاعتيادية لفروع المؤتمر الشعبي العام بالدوائر (210، 211، 212) وصاب العالي التي عقدت السبت إلى أهمية تضافر كافة الجهود الوطنية لإنجاح الاستحقاق الديمقراطي المتمثل في الانتخابات النيابية الرابعة في اليمن و التي ستجرى في موعدها 27 إبريل 2009م.

داعيين إلى عدم الالتفات إلى أي دعوات أخرى خارج هذا الإطار والتصدي لكل من يحاول الالتفاف على الديمقراطية وقناعات الناخبين الذين يعبرون عنها عبر صناديق الاقتراع ،رافضين أي محاولات للحصول على مكاسب سياسية وغيرها خارج إطار الدستور والقانوني وخلافاً لما تفرزه صناديق الاقتراع.

منوهين إلى أن الشعب يعي تماماً محاولات بعض القوى السياسية وخاصة في أحزاب اللقاء المشترك التي تهدف إلى إعادة عملية التاريخ اليمني إلى الوراء وضرب كافة شرايين التنمية في اليمن حتى يتسنى لها الوصول إلى أهدافها، وتحقيق رغباتها ولو على حساب الوطن والشعب اليمني.
داعين كافة الأدباء وكافة المنظمات والمؤسسات الإعلامية ورجال الدين إلى إطلاع الشباب على الحال الذي عاشه آبائهم وأجدادهم قبل الثورة والوحدة، وما تجرعوه من مرارة خلال تلك المراحل، وما هو الحال عليه اليوم من أمن واستقرار وتنمية.

محذرين من محاولات أياً من تلك القوى المريضة لتهديد أمن واستقرار اليمن،مؤكدين أن الشعب اليمني سيتصدى لأي محاولات لجر اليمن إلى عهد الصراعات السياسية.
وأشار المشاركون في المؤتمرات الفرعية بدوائر وصاب العالي إلى أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات الفرعية في مواعيدها.
معتبرين إجراء الانتخابات النيابية في موعدها 27 إبريل 2009م هو الخيار المسئول الذي يؤكد عقلانية التوجه نحو السير وفق الإطار الدستوري والقانوني، وتجسيد وحماية الديمقراطية، وأدانوا كافة الأعمال المخلة بالأمن والسكينة العامة، وخطف السياح، أو استهداف المنشئات والأعمال التخريبية التي تتنافى مع سلوك اليمنيين.


وعبروا عن أسفهم لعملية المماطلة من قبل الشركة المنفذة لطريق ذمار الحسينية، وتنفيذ المشاريع المدرجة في خطط التنمية ومعالجة أوضاع المشاريع المتعثرة، وشبكات الكهرباء في مناطق: وصاب العالي، ووصاب السافل، والتوسع في مشروع كلية المجتمع، والاهتمام بالمعالم التاريخية والأثرية وإبراز المقومات السياحية والاستثمارية، وتأمين احتياجات المنطقة من المواد التموينية والغاز، كون المشكلة تتكرر خاصة مع مرحلة الانتخابات.
وتفعيل الدور الإعلامي وإنشاء مدارس خاصة بالإناث والتوسع في فتح فصول محو الأمية وتحصين الشباب من الأفكار الهدامة.
وثمن المشاركون في مؤتمراتهم الفرعية لفروع المؤتمر الشعبي العام بمديريات وصاب العالي نتائج الزيارة التي قام بها محافظ ذمار لمديريتي وصاب العالي والسافل التي جسدت اهتمام أول محافظ منتخب بما يعانيه المواطنين من هموم وتطلعات.
داعين إلى مزيد من الزيارات من قبل المحافظ والوزراء في الوزارات الخدمية، والتطلع لزيارة مرتقبة من قبل القيادة السياسية للإطلاع على أوضاع المديريتين واحتياجاتها.
وكانت المؤتمرات الفرعية لفروع المؤتمر الشعبي العام بمديرية وصاب العالي وقفت على التقارير التي تم استعراضها من قبل قيادات فروع الدوائر والهيئة التنفيذية وأثرها النقاش واتخذت عدد من القرارات والتوجيهات.

تمت طباعة الخبر في: الأحد, 22-سبتمبر-2019 الساعة: 11:52 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/65869.htm