المؤتمرنت - وكالات -
استراليا تعترض على فتوى إغتصاب الزوجات
طلبت استراليا من رجل دين اسلامي في ملبورن التراجع عن رأي أطلقه بشأن جواز ممارسة الرجل للجنس مع زوجته حتى اذا نشزت عن طاعته.
وكان الشيخ سمير أبو حمزة قال في محاضرة بثت على الإنترنت تحت عنوان {مفاتيح الزواج الناجح} انه يحق للرجل ممارسة الجنس مع زوجته أنى شاء، وان الشريعة الإسلامية تجيز له تأديب زوجته بضرب خفيف غير مبرح لا يلحق بها الأذى في حال رفضها لطلبه. وقال رئيس الحكومة الاسترالية كيفن رود أمس ان {استراليا لن تتسامح مع مثل هذه الآراء.. هذا النوع من الآراء غير مقبول في استراليا}، مطالبا في الوقت نفسه أبو حمزة بسحب رأيه والاعتذار.
وكان أبو حمزة قد ألقى هذه المحاضرة قبل بضعة أعوام، لكنها نشرت أخيرا على الإنترنت.
ورأى أبو حمزة انه ليس هناك ما يسمى بـ{اغتصاب} في الزواج، حيث يتعين على الزوجة اطاعة الزوج متى طلب معاشرتها وتأديبها بما يتماشى مع الشريعة الاسلامية في حال الرفض، وهو ما اعتبر في استراليا {عنفا ضد المرأة}. وعن ذلك، أكد رود ان {العنف الجنسي غير مقبول في استراليا تحت أي ظرف}.
كما رفضت جومانا الماترا وهي رئيسة احدى المنظمات النسائية الإسلامية تفسير أبو حمزة لآيات من القرآن تتعلق بهذا الأمر، ووصفت آراءه بأنها {متزمتة}. وقالت الماترا في تصريحات لصحيفة صن هيرالد الاسترالية: {حتى المسلمون الملتزمون بمبادئ دينهم والأئمة لا يعدون أي شكل من أشكال العنف في الأسرة أمرا مقبولا}.



تمت طباعة الخبر في: السبت, 25-سبتمبر-2021 الساعة: 12:37 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/66632.htm