المؤتمر نت -
المؤتمرنت -محمد القيداني -
الصفاء اللبناني يذيق الهلال مرارة الخسارة الثانية
فرط فريق هلال الحديدة – حامل ثنائية الموسم المنصرم – في الخروج بنتيجة إيجابية تمنحه فرصة المنافسة على إحدى بطاقتي مجموعته اثر خسارته اليوم أمام ضيفه الصفاء اللبناني بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد المريسي بالعاصمة اليمنية صنعاء ضمن منافسات الجولة الثالثة لذهاب المجموعة الأسيوية الثانية لكأس الإتحاد الأسيوي لكرة القدم .
وشكلت الخسارة لفريق الهلال من اليمن ضربة مؤلمة للفريق اثر ضياع فرصة دخول المنافسة بقوة لبلوغ الدور التالي من البطولة وعدم استفادة الفريق من عاملي الأرض والجمهور الذي غاب لمصلحة الفريق الضيف
ولم يستغل الهلال عامل الزمن خلال دقائق المباراة منذ البداية بعد أن فرط في دقائق الشوط الأول من المباراة الذي شهد أداء متواضعا من الهلال ساعد الفريق الضيف على دخول أجواء المباراة والاستفادة من الإداء الهلالي للخروج بشباك نظيفة في هذا الشوط الذي خيم عليه التعادل السلبي
وفي الشوط الثاني لم يدرك لاعبي الهلال درس الشوط الأول رغم محاولاتهم في شن هجوم على الفريق الضيف إلا أنها افتقدت للدقة و غلب عليها طابع التسرع في محاولة تسجيل هدف استباقي في المباراة
ومع دخول المباراة في شوطها الثاني الوقت القاتل خطف لاعب الصفاء اللبناني علي السعدي هدف الفوز عن طريق ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك الحارس اليمني سالم عوض في الدقيقة 82 من عمر المباراة ليسعى بعدها لاعبي الهلال في محاولة منهم لإدراك التعادل ودخولهم في سباق مع الزمن في ظل ضيق الوقت المتبقي على المباراة
ورغم ذلك لم يتمكن مهاجمي الهلال من الوصول إلى شباك الصفاء اللبناني في ظل التسرع الواضح للهجمات التي شنها مهاجمي الهلال خصوصا ياسر باصهي الذي أضاع فرصة هامة لإدراك التعادل في الوقت بدل الضائع بعد أن سدد كرة رأسية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الصفاء رغم غفلة دفاعات الصفاء عن مراقبته
وظهر الاندفاع المتسرع جليا على لاعبي الهلال وكاد الصفاء اللبناني أن يعزز هدفه بهدف ثاني جراء انفراد أحد مهاجمي الصفاء بالحارس سالم عوض الذي تدخل ببراعة لإنقاذ الموقف ليخرج الصفاء فائزا بهدف نظيف رفع من خلالها رصيده إلى تسع نقاط من ثلاث مباريات في حين ظل هلال الحديدة في مركزه الثالث بثلاث نقاط يتيمة وتعد هذه الخسارة هي الثانية للهلال اثر خسارته خارج ملعبه في الجولة الأولى أمام الزوراء العراقي
في المقابل تمكن فريق الزوراء العراقي من بلوغ النقطة السادسة كثاني المجوعة اثر فوزه الثمين اليوم على ضيفه السويق العماني بهدفين نظيفين استهل لاعب الزوراء العراقي حيدر صباح التهديف لفريقه في الشوط الأول عن طريق ضربة جزاء تحصل عليها الزوراء في الدقيقة 31 لينتهي الشوط الأول بتقدم الزوراء بهدف دون رد ومع الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني ضاعف لاعب الزوراء العراقي سجاد حسين أهداف فريقه بإحرازه الهدف الثاني للزوراء العراقي ليعزز الزوراء العراقي موقعه كثاني المجموعة والمنافسة بقوة على البطاقة الثانية في حين ظل فريق السويق العماني في ذيل المجموعة بإحتلاله المركز الرابع بدون رصيد .
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 04-أغسطس-2020 الساعة: 11:37 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/69002.htm