المؤتمر نت - التقي الدكتور/ محمد عبد المجيد قباطي – رئيس دائرة العلاقات الخارجية عضو الأمانة العامة بالمؤتمر الشعبي العام - ظهر اليوم - بالسيدة – كاثرين – المدير الإقليمي لدول الخليج العربي في المعهد الديمقراطي الوطني للشئون الدولية(NDI)، والسيدة – هيذر ثيران – المدير المقيم للمعهد بصنعاء
المؤتمرنت – ماجد عبد الحميد -
NDI يؤكد على أهمية الشروع في الحوار بين الأحزاب
التقي الدكتور/ محمد عبد المجيد قباطي – رئيس دائرة العلاقات الخارجية عضو الأمانة العامة بالمؤتمر الشعبي العام - ظهر اليوم - بالسيدة – كاثرين – المدير الإقليمي لدول الخليج العربي في المعهد الديمقراطي الوطني للشئون الدولية(NDI)، والسيدة – هيذر ثيران – المدير المقيم للمعهد بصنعاء .

وفي اللقاء قدمت السيدة هيذر ثيران شرحاً وافياً للتوجهات والمهام التي يستوعبها المعهد الديمقراطي.

وأشادت – كاثرين وهيذر ثيران بدور اليمن المتقدم وتوجهه الجاد لتطوير آفاق التجربة الديمقراطية اليمنية والشراكة مع الأطراف ذات الصلة على الصعيد الإقليمي والدولي على هذا المستوى من منطلق مبادرة اليمن ومشاركة فخامة الرئيس علي عبد الله صالح – رئيس الجمهورية في مؤتمر قمة "سي آيلند" بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2005م.

وأكدتا ممثلتي المعهد على أهمية الشروع في الحوار المنتظر بين الأحزاب الممثلة في مجلس النواب لما يساهم في تعزيز التطور السياسي ويساعد على استتباب الأمن والاستقرار في اليمن.

من جانبه أكد الدكتور قباطي حرص المؤتمر الشعبي العام على تنمية وتطوير علاقات التعاون والشراكة مع جميع تلك الأطراف . مثمناً دور المعهد الديمقراطي ومايقدمة من المساعدات من خلال أنشطته التي ينفذها في اليمن .

وأطلع قباطي ممثلي المعهد على ماتوصلت إليه تجربة انعقاد المؤتمرات الفرعية للسلطة المحلية من أهمية على صعيد تطوير تجربة السلطة المحلية وانتقالها الطبيعي إلى نظام الحكم المحلي الكامل الصلاحيات.مؤكداً في الوقت نفسه على أن ذلك التوجه يتماشى وما تم الاتفاق عليه بين منظومة الأحزاب الرسمية الممثلة في البرلمان وبما يمهد لقضايا الحوار بينها على هذا الصعيد نحو إقرار استراتيجيه توافقيه لنظام الحكم المحلي الكامل الصلاحيات.

كما قدم القباطي شرحاً مقتضباً حول قضايا الحوار الذي من المفترض أن يكون قد بدأ بين الأحزاب الموقعة على اتفاقية تأجيل الانتخابات النيابية والمتعلق بقضايا تطوير النظام السياسي اليمني. مشيراً إلى أن قضايا الحوار تتماشي مع بنود المبادرة المقدمة من فخامة الرئيس على عبدالله صالح – رئيس الجمهورية – رئيس المؤتمر الشعبي العام المقدمة في 2007م حول التعديلات الدستورية والإصلاحات السياسية والحكم المحلي كامل الصلاحيات وتطوير النظام الانتخابي اليمني ونظام الحكم المحلي لتعزيز الديمقراطية اليمنية نحو استكمال تحديث آفاق بناء الدولة اليمنية الحديثة دولة القانون والنظام والمؤسسات المتكاملة .
حضر اللقاء عبد الواحد الشهلي – مدير مكتب رئيس دارئرة الشئون الخارجية في المؤتمر.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 06-أغسطس-2020 الساعة: 01:03 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/71374.htm