المؤتمر نت -

المؤتمرنت- نبيل عبدالرب -
الصحفيون يتصدرون قائمة طالبي المعلومات وصانعو القرار في المؤخرة
بلغ عدد زوار موقع المركز الوطني للمعلومات في اليمن العام الماضي 5 ملايين زائر، منهم 4 ملايين من خارج اليمن، والباقي من داخلها، مقارنة بأربعة ملايين في العام 2007م.
وقال مدير إدارة التزويد بالمعلومات سامي الخولاني إن عدد طالبي المعلومات عبر التواصل مباشرة مع المركز ارتفع من (500) شخص في العام 1997م إلى أكثر من (3300) السنة الفائتة.

وأضاف لدى عرضه نشاطات المركز إن الباحثين بينهم الصحفيون تصدروا قائمة طالبي المعلومات بنسبة 84%، فيما المستثمرون وصانعو القرار تذيلوا القائمة بـ2%، و 1%.
ويأتي الأفراد بمقدمة المستفيدين بنسبة 63%، يليهم المؤسسات الحكومية بـ22%، والمنظمات بـ5%، وتتشتت بقية النسبة على جهات أخرى.

وتتوزع الاهتمامات في الفترة 2002-2008م من طالبي المعلومات على الشئون الاجتماعية بـ32%، وذات النسبة على التشريع والقانون، و16% على الاقتصاد، و5% لكل من العلاقات الخارجية والإعلام والصحة والاتصال، حسب ما أورد الخولاني.

عرض ذلك امس بصنعاء في ورشة تدريبية حول حرية المعلومات والصحافة الاستقصائية نظمتها منظمة "المادة 19" المستمدة تسميتها من المادة (19) في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان المتصلة بحرية التعبير، وذلك بالتعاون مع الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات "هود" وهي منظمة غير حكومية.

وحاضر في الورشة الصحفي الأردني يحيى شقير عن الصحافة الاستقصائية وعلاقتها بتشريعات ذات الصلة بحقوق الحصول على المعلومات. وشارك فيها حوالي أربعين متدرباً من الصحفيين وعاملين في منظمات مجتمع مدني يمنية.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 04-يونيو-2020 الساعة: 08:30 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/74514.htm