المؤتمر نت -

الأحد, 08-نوفمبر-2009
المؤتمرنت -عدن- نصر باغريب: -
جامعة عدن تقيم مسيرتها العلمية خلال أربعين عاما
أعلن الدكتورعبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن عن إعتزام الجامعة تنظيم مؤتمرا تقييميا لها خلال شهر سبتمبر من العام القادم 2010م، وذلك لتقييم مسيرة الجامعة أكاديميا وذلك في إطار الفعاليات الاحتفالية بمناسبة الذكرى الأربعون لتأسيس جامعة عدن (1970م/2010م).
وأوضح الأخ/رئيس جامعة عدن في الكلمة التي ألقاها في الحفل الختامي لفعاليات ورشة العمل المعنونة بـ "بناء برنامج أكاديمي بمعايير عالمية" التي نظمها المجلس الثقافي البريطاني ومركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن (7- 8 نوفمبر 2009م)، أن الاحتفال بمرور أربعين عاما على تأسيس جامعة عدن سيشكل محطة لتقييم آلية عملها المتبعة وسبل تطويرها، وكذا تقييم برامجها الأكاديمية وطرق التدريس وقدرات هيئاتها التعليمية والطلاب وغير ذلك من القضايا التي ستخضع للبحث والدراسة في المؤتمر التقييمي المقبل.
وأشاد الدكتور/ بن حبتور بالجهود العلمية الأكاديمية والتدريسية المتواصلة التي يبذلها الطاقم التدريسي بالجامعة وبالانجازات التي تحققت في الجامعة على صعيد البنية التحتية أو تحسين المستوى المعيشي للأساتذة خلال السنوات الأخيرة ..، منتقداً بعض الكتابات التي لا ترى كل ما تحقق في الجامعة إلا من خلال عين سوداوية غير منصفة وغير موضوعية وغير محايدة.
وقال: " هناك عمل مستمر وإنجاز حقيقي يحدث على الواقع كل يوم في جامعة عدن في كل المجالات ويتم بهدوء وبدون ضجيج ودون أن تتناوله وسائل الإعلام فثمة نشاط علمي وبحثي وإبداعي وطلابي أو عمل يتصل بخدمة الجامعة للمجتمع..، منوهاً إلى القوافل الطبية التي نظمتها جامعة عدن خلال الفترة القليلة الماضية والتي أسهمت بالتخفيف من معاناة المرضى وجنبتهم تكبد مبالغ مالية كبيرة كانوا سينفقونها إذا لم تأتي تلك القوافل الطبية وتقوم بإجراء المئات من العمليات الجراحية للناس البسطاء".
من جهته أشار الدكتور/عبدالوهاب كويران مدير عام مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن إلى أهمية عقد هذه الورشة التي ستكسب المشاركين فيها (30 مشاركا ومشاركة) المعارف والمهارات الحديثة في عمليات التدريس واستخدام الوسائل التعليمية وإتباع الطرق المتطورة لتقديم المادة العلمية للطلاب الجامعيين.
وأفاد الدكتور/كويران أن اتجاه جامعة عدن هو التقدم إلى الأمام ومواكبة التطورات العصرية في مجال طرق التدريس لطلاب التعليم العالي والسعي لرفد المجتمع بكوادر على مستوى عال من الكفاءة والقدرة ويتمتعون بمواصفات علمية وعملية تستطيع أن تنافس في أسواق العمل بدول المنطقة.
وأكد الأخ/مدير عام مركز التطوير الأكاديمي أن جامعة عدن ممثلة برئيسها الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور لن تتراجع عن السير قدما نحو التجديد والتطوير لمعايير جودة التعليم العالي.
من جانبها عبرت الدكتورة/أنيسة عبود نائب عميد كلية الطب في الكلمة التي ألقتها نيابة عن المشاركين بالدورة، عن خالص شكرها وتقديرها لمنظمي هذه الورشة والمشرفين عليها والجهود التي بذلوها جميعاً لتزويدهم بالمعلومات والمهارات الحديثة المساعدة في عملية التدريس الجامعي.
وكانت الورشة قد تطرقت خلال يومين إلى ضرورات السير مع التغييرات الجديدة في التعليم العالي باتجاه الأخذ بمواصفات الجودة والاعتماد الأكاديمي، وناقشت سبل تغيير البرامج الحالية بما يؤدي إلى تغيير مواصفات المؤسسات التعليمية لتخريج كوادر لدها قدرات جيدة تستطيع العمل في مجالها وفي كل مكان.
عقب ذلك قام الأخ/رئيس جامعة عدن بتوزيع الشهادات على المشاركين
تمت طباعة الخبر في: السبت, 01-نوفمبر-2014 الساعة: 06:54 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/75263.htm