المؤتمر نت - شهدالرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم الاثنين المهرجان الجماهيري والخطابي والكرنفالي الكبير الذي نظمته محافظة إب في استاد 22 مايو الدولي بمدينة إب احتفاءً وابتهاجاً بالعيد الوطني الـ 20 للجمهورية اليمنية وتدشينا للموسم السياحي الثامن في المحافظة

المؤتمرنت -
رئيس الجمهورية يجدد الدعوة للقوى السياسية للحوار تحت سقف المؤسسات الدستورية
شهدالرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم الاثنين المهرجان الجماهيري والخطابي والكرنفالي الكبير الذي نظمته محافظة إب في استاد 22 مايو الدولي بمدينة إب احتفاءً وابتهاجاً بالعيد الوطني الـ 20 للجمهورية اليمنية وتدشينا للموسم السياحي الثامن في المحافظة.

وتحدث فخامة الرئيس خلال المهرجان بكلمة هنأ فيها أبناء محافظة إب, بالعيد الوطني العشرين لقيام الجمهورية اليمنية, مشيرا إلى ان هذه المحافظة البطلة أعطت للثورة خيرة أبناءها وفي مقدمتهم مفجر ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المناضل علي عبدالمغني.

وقال فخامته "لا أستطيع ان أحصي عدد المناضلين والشهداء من أبناء هذه المحافظة البطلة المعطاءه فتهانينا لكم جميعا بهذا العيد"،مشيرا الى انه بعد مرور عشرين عاما على قيام الجمهورية ووسط تلاطم الامواج والتحديات الداخلية والخارجية التى واجهتها, إلا ان الشعب اليمني العظيم التف حول وحدته وحافظ عليها وسيحافظ عليها كما يحافظ على حدقات عينيه .

واعتبر فخامة الرئيس إب البطلة المخزن البشري للقوات المسلحة والامن.. مبينا أن هذه المحافظة قدمت قوافل من الشهداء كسائر محافظات الجمهورية.

واضاف :" نهر من الدماء سالت في محافظة صعدة ونهر من الدماء في حرب صيف 94م حفاظا على الوحدة ونهر من الدماء سالت في ملحمة السبعين حفاظا على الجمهورية اليمنية".

ووجه فخامته الثناء والشكر للامهات والآباء في هذا المحافظة على العطاء الذي قدموه ابناؤهم في سبيل الثورة والجمهورية والوحدة.

وجدد فخامة الرئيس التأكيد بان الحوار الوطني هو المرتكز الأساسي لحل الإشكاليات داخل الوطن.. داعيا كافة القوى السياسية الى الحوار الجاد والمخلص تحت سقف المؤسسات الدستورية.

ولفت فخامته إلى ما تناوله خطابه السياسي عشية الاحتفال بالعيد الوطني العشرين, من الدعوة الى الحوار والافراج عن المحتجزين على ذمة فتنة التخريب والتمرد في صعده وكذلك الخارجين عن النظام والقانون في بعض مناطق المحافظات الجنوبية والشرقية ..مشيرا الى أن إجراءات الإفراج عنهم بدأت على التو.

وتابع فخامة الرئيس بقوله :" اليوم تم تدشين وافتتاح عدد من المشاريع في محافظة إب بكلفة خمسة وعشرين مليار ريال, وسيتم اعتماد مئة مليار ريال للمشاريع القادمة خلال السنوات القادمة على ثلاث مراحل بهدف استكمال مشاريع الخطة الاستثنائية التي اعلناها في محافظة إب"، موضحا أن هناك مشروع سكني للشباب ضمن مشاريع مؤسسة الصالح سيتم وضع حجر الاساس له في هذه المحافظة .

وأكد فخامته مباركته وتشجيعه لمبادرة السلطة المحلية مع المواطنيين بتنبي قلع اشجار القات واستبدالها بزراعة اشجار البن والفواكه في عدد من المناطق الزراعية في المحافظة .. مبديا تشجيع الدولة لمثل هذه المبادرات .

كما وجه فخامة رئيس الجمهورية وزارة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة الزراعة بالاهتمام بهذه المبادرات وتقديم الدعم الكامل للمزارعين بمافي ذلك الشتلات و الري والقروض الميسرة للمزارعين للتخلص من آفة القات.

وقال فخامته في هذا الصدد " ان محافظة اللواء الاخضر هي المحافظة السياحية في الجمهورية وعلى وزارة السياحة والحكومة الاهتمام وتقديم التسهيلات للمستثمرين في هذه المحافظة".

واثنى فخامة الرئيس على الشركات العاملة في المجال السياحي في إب,ومنها مجموعة بن لادن ..داعيا المستثمرين المحليين والعرب للاستثمار في محافظة إب واستغلال مقوماتها السياحية الفريدة.

من جانبه القى محافظ إب أحمد عبد الله الحجري كلمة في المهرجان رحب فيها بفخامة الرئيس في محافظة إب في إطار اهتمامه ورعايته لهذه المحافظة وابناءها .

وقال المحافظ الحجري " باسم ابناء محافظة اب الآبية اب النضال والثورة والجمهورية والوحدة الخالدة فخامة الرئيس القائد أن هذه المحافظة وهذه الجماهير تجسد الوحدة وآسمى معانيها راسخة رسوخ الجبال عميقة على مدى التاريخ وتعاقب الأجيال ومنها حمير وكهلان وهنا القلاع والسكاسكك والسكون".

واضاف المحافظ " وهنا رعين وكنده وعك وهنا حاشد وبكيل ويافع وحضرموت هنا الإسلام شيعه وسنه شافعية وزيدية واسماعيلية هنا قحطان وعدنان كل هذا التنوع الأجتماعي والحضاري والثقافي والديني يشكل نسيجا وطنيا وحضارياً متمساك في محافظة إب".
وتابع قائلاً :" محافظة إب اليوم مثلت كل هذه المعاني في هذا الحشد المهيب الملتف حول القائد الحبيب مجدد العهد على الولاء والوفاء والتضحية والفداء مع القائد الرمز في سبيل حماية كل هذا الرصيد التاريخي والحضاري والديني والإنساني للشعب اليمني الأبي .

بدورها أشارت فائزة البعداني في كلمة قطاع المرأة الى عظم المناسبة التي يحتفي بها الشعب اليمني بمرور عشرين عاماً على اعادة تحقيق الوحدة اليمنية ، لافتةً الى تضحيات ونضالات الاجيال المتعاقبة وصولا الى يوم اعلان الجمهورية اليمنية واعادة تحقيق وحدة اليمن ارضا وانساناً في الـ 22 من مايو المجيد .

وأكدت البعداني ان الوحدة اليمنية قدر ومصير الشعب اليمني ومصدر قوته وعزته وفخر كل يمني غيور شريف ينتمي إلى بلد الحكمة والإيمان ، مستعرضةً ما تحقق للمرأة من انجازات خلال العقدين الماضيين سجلت من خلالها حضوراً فاعلا في مختلف مجالات الحياة بفضل دعم القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية .

فيما اشار الدكتور كمال البعداني في كلمة بإسم منظمات المجتمع المدني الى دور ابناء محافظة اب في الدفاع عن الثورة والوحدة ، مبيناً ان أول حركة وطنية في اليمن في أربعينيات القرن الماضي لمواجهة الحكم الأمامي المتخلف كان منبعها هذه المحافظة ، لافتاً الى تضحيات الشهداء من ابناء المحافظة وعلى راسهم علي عبدالمغني والقاضي عبد الرحمن الأرياني.

كما القيت في المهرجان عدد من القصائد من قبل الشاعر جمال الجماعي وزهرة اليمن رشاء علي الفقية عبرت عن الأبتهاج الوطني والتلاحم الشعبي لترسيخ الوحدة وشد أزر القائد في كل مواقفه الوطنية .

في حين قدمت لفخامة الرئيس وثيقة العهد والوفاء بأسم المرأة في محافظة إب قدمتها الأستاذة وفاء الدعيس إلى جانب تقديم درع المحافظة.

وتخلل المهرجان أوبريت ( وحدة الوطن ) شارك في أداءه أكثر من 250 يمثلون طلاب وطالبات المدارس وفنانين قدموات لوحات إستعراضية غنائية إشتملت على عدد من الفنون التراثية والمحلية والعربية ورقصات شعبية معبرة عن إبتهاج أبناء إب بالعيد الوطني العشرين وتدشين الموسم السياحي الثامن .

وكان فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية قد قام اليوم بزيارة لمحافظة إب، حيث كان في استقباله محافظ المحافظة أحمد عبدالله الحجري، وأمين عام المجلس المحلي أمين الورافي وأعضاء المجالس المحلية والمكاتب التنفيذية والمشائخ والشخصيات الإجتماعية وقيادات الاحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والقيادات العسكرية والأمنية وجموع غفيرة من المواطنين من أبناء المحافظة الذين عبروا عن إبتهاجهم بزيارة فخامته وتفقده لأحوالهم ومشاركتهم أفراحهم بالعيد الوطني الـ 20 لإعادة تحقيق وحدة الوطن وقيام الجمهورية اليمنية.

وفور وصوله تدشن فخامة الرئيس 378 مشروعا بتكلفة 25 مليار ريال ، فيما ازاح اللوحة التذكارية لعدد 223 مشروعا ايذانا بافتتاحها .

وتوزعت هذه المشاريع بواقع 96 مشروعا في مجال التربية والتعليم و37 مشروعا في مجال الصحة العامة والسكان وثمانية مشاريع في مجال الأشغال العامة والطرق و21 مشروعا في مجال المياه والصرف الصحي و15 مشروعا في مجال الزراعة و12مشروعا في مجال الإتصالات .

وشملت المشاريع هذه اربعة مشاريع في مجال الشباب والرياضة وثلاثة مشاريع تابعة لجامعة إب وعشرة مشاريع تابعة للأمن وثلاثة مشاريع للبريد ومشروعين في مجال الشؤون الإجتماعية والعمل و اربعة مشاريع تابعة للثقافة واربعة اخرى للإدارة المحلية، واربعة في مجال الكهرباء.

كما قام فخامته بغرس شجرة زيتون في إطار الحملة التي تقوم بها المحافظة لزيادة الرقعة الزراعية وزراعة أشجار البن والزيتون والفواكه بديلا عن شجرة القات.

ووضع فخامة رئيس الجمهورية حجر الأساس لـ 155 مشروعاً، منها 53 مشروعا في مجال التربية والتعليم و27 مشروعا في مجال الصحة والسكان واربعة مشاريع في مجال الأشغال العامة والطرق و19 مشروعا في مجال المياه والصرف الصحي و11 مشروعا في مجال الزراعة و28 مشروعا في مجال الإتصالات.

وتضمنت المشاريع التي وضع فخامة الرئيس حجر اساسها ايضا اربعة مشاريع في مجال الشباب والرياضة ومشروعين في مجال البريد ومشروعا في مجال الشئون الإجتماعية ومشروعا في مجال النفط ومشروعين في مجال الثقافة ومشروع في مجال الغاز تابعة للقطاع الخاص ومشروعين في مجال الكهرباء.

واثر ذلك قام فخامته بتفقد طريق إب ـ وراف ـ الثوابي ـ ذي سفال ـ القاعدة، البالغ طوله 43 كيلو متر بتكلفة تقدر بنحو مليار و200 مليون ريال.

كما تفقد فخامة الرئيس أحوال المواطنين، واستمع إلى قضاياهم وتطلعاتهم .. موجهاَ الجهات المعنية بحلها، وبسرعة إنجاز مشروع الطريق بما يسهل حركة تنقل المواطنين ويخدم الجوانب السياحية والتنمية والزراعة في المحافظة، كون الطريق تمر بعدد من المناطق السياحية الطبيعية الساحرة.

وفيما يتعلق بالجانب السياحي شدد فخامة الرئيس علي ضرورة الإهتمام بجوانب الجذب السياحي في المحافظة وتشجيع الإستثمارات السياحية لإقامة المرافق والخدمات السياحية التي تشجع السياح.

* المصدر: سبأ
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 31-مارس-2020 الساعة: 11:19 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/80974.htm