المؤتمر نت - رئيس الوزراء  الدكتور علي محمد مجور

المؤتمرنت -
مجور:نتمنى من الأحزاب تلبية دعوة الرئيس للحوار الجاد من أجل مصالح الوطن
قال رئيس الوزراء الدكتور علي محمد مجور إن دعوة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية واضحة في رسائلها المهمة، التي تركز على توضيح كثير من المواقف والتمسك بالحوار والدعوة المستمرة للحوار الشامل، لأن مسألة وحدة اليمن واستقراره وأمنه تهم كل أطراف العمل السياسي وليس فقط حزب المؤتمر الشعبي العام (الحاكم).

وأشار مجور الى أن دعوة الرئيس تعني اجتماع كل القوى السياسية على أهمية وحدة اليمن أولا، ثم تفعيل أجندة الحوار التي تستهدف إصلاح النظام السياسي والانتخابي، وأن تكون الثوابت الوطنية في مقدمة ملف الإصلاح والعمل على دعم برامج التنمية.

منوها إلى أن الحوار مع أطراف العمل السياسي يمكن أن يفضي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية من مختلف الأحزاب المشتركة في الحوار ، وان المؤتمر الشعبي العام بانتظار استجابة القوى السياسية لدعوة الرئيس إلى الحوار ، وأتمنى على كل أحزاب العمل السياسي الموجودة أن تلبي هذه الدعوة، وأن تفتح حوارا جادا من أجل مصالح الوطن .

وتطرق إلى تلكؤ المتمردين الحوثيين في تنفيذ النقاط الست وبنودها وعدم تسليمهم خرائط الألغام ومواقعها، وكذلك عدم فتح الطرقات منوها الى حرص الرئيس على عدم إراقة مزيد من الدماء اليمنية .

وعن تنظيم القاعدة اشار مجور إلى ان الإعلام الخارجي ضخم وبالغ حول دور تنظيم القاعدة في اليمن، وهذه المسألة غير مقبولة على الإطلاق ومرفوضة .

مؤكدا في حوار نشرته صحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر اليوم أن الحكومة قامت بعمليات استباقية نوعية ضد تنظيم القاعدة وحققت إنجازات أشاد بها المجتمع الدولي.


نــــــــص الحـــــــوار
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 30-مارس-2020 الساعة: 02:24 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/80987.htm