المؤتمر نت - قاعة المؤتمرات بالقصر الجمهوري في اليمن

المؤتمرنت -
رئاسة الجمهورية تدين بشدة الجريمة الإرهابية الإسرائيلية ضد أسطول الحرية
دانت رئاسة الجمهورية في اليمن بشدة الهجوم الإرهابي الذي قامت به القوات الإسرائيلية ضد أسطول الحرية الذي يحمل عدداً من الأحرار من نشطاء العالم العزل لفك الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وعبر مصدر بإسم رئاسة الجمهورية عن إدانة رئاسة الجمهورية اليمنية الشديدة واستنكارها البالغ لما قامت به إسرائيل من أعمال إرهابية وقرصنة جبانة وبلطجة ضد أسطول الحرية الذي يحمل عدداً من الاحرار من نشطاء العالم لفك الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والذي أودى بحياة المئات من أبناء الشعب الفلسطيني في القطاع.

وقال المصدر إن رئاسة الجمهورية ترى في هذه الجريمة البشعة والنكراء والتي ذهب ضحيتها عدد من أولئك النشطاء الاحرار بأنها تظهر بجلاء المدى الذي وصل اليه الكيان الإسرائيلي في إجرامه وغطرسته واستهتاره بالعالم والقانون الدولي والإضرار بالامن والسلم الدوليين والتي بلغت حداً لا يمكن السكوت عليه..

وأكد المصدر ان هذا الحادث الاجرامي برهن على تلك العقلية الصهيونية الارهابية التي ظلت تتحكم في تصرفات هذا الكيان والمستمدة من عقلية العصابات الاجرامية فيما ترتكبه من انتهاكات صارخة للمواثيق والاعراف الدولية وكل القيم الانسانية على مرأى ومسمع من العالم وصمت دولي مريب شجع هذا الكيان وقادته على استمرار ارتكاب جرائمهم دون رادع.

وطالبت رئاسة الجمهورية اليمنية مجلس الامن الدولي والاسرة الدولية وكل الجهات المعنية بحقوق الانسان التدخل العاجل لإدانة هذا العمل الاجرامي الشنيع وغيره من الجرائم والانتهاكات ضد الانسانية التي يرتكبها الكيان الاسرائيلي ومحاسبة كل من يقفون ورائها من قادة هذا الكيان.. وبما يضع حداً للانتهاكات الاسرائيلية المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضافت "لقد تمادى الكيان الاسرائيلي في تحديه العالم وحان الوقت لممارسة الضغط على هذا الكيان لإنهاء الحصار الجائر المفروض على الشعب الفلسطيني وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع العربي_الاسرائيلي".

وأكدت رئاسة الجمهورية مجدداً تضامن الجمهورية اليمنية قيادة وحكومة وشعباً مع الشعب الفلسطيني الشقيق والوقوف إلى جانبه من اجل استرداد حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس..مطالبة الأشقاء العرب والمسلمين بموقف عربي وإسلامي حازم للانتصار للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

تمت طباعة الخبر في: السبت, 14-ديسمبر-2019 الساعة: 08:53 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/81123.htm