المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
علماء: قلة النوم وكثرته تقصران العمر
نشرت مجموعة من العلماء محصلة نهائية لعدد من الدراسات التي عنت بالتأثير السلبي للسهر والحرمان من النوم علي البشر، اتضح فيها أن قلة النوم، وكذلك كثرته، قد يتسبب للمرء بوفاة مبكرة، مشيرين الي أن ساعات النوم المثالية يجب أن تتراوح بين ست ساعات ونصف وسبع ساعات ونصف يومياً. وشملت حسب شبكة (سي ان ان) الاخبارية الدراسات 1741 رجلاً وامرأة، واتضح خلالها أن الذين ينامون أقل من ست ساعات ترتفع نسب وفاتهم بشكل مبكر أربع مرات مقارنة بمن يحصلون علي قسط كاف من النوم، كما يزداد استهلاكهم للكحول والطعام، وترتفع امكانية اصابتهم بالسمنة والاكتئاب. ولفتت الدراسات أيضاً الي أن السهر له تأثير مدمر علي المراهقين، وهم الفئة المعنية أكثر من سواها بهذا الأمر بسبب انشغالهم بالتكنولوجيا علي حساب النوم والراحة. وأضاف الأطباء الذين عملوا علي الملف، ان كل ساعة تنقص من معدلات النوم الطبيعية ترفع منسوب التوتر النفسي لدي المراهقين بواقع خمسة في المائة، ومع تراكم هذه النسب فان مخاطر الاصابة بأمراض نفسية ترتفع لديهم بواقع 15 في المائة. وتشمل هذه الأمراض النفسية قائمة متنوعة من العلل الناتجة عن الضغط الزائد، مثل الثنائية القطبية والاكتئاب الحاد. أما علي مستوي الصحة الجسدية، فقد أوضحت الدراسات التي نشرتها مجلة "تايم" أن الذين يسهرون يميلون الي تناول الأطعمة أكثر من سواهم، وذلك بنسب تتراوح بين 2 و3 في المائة، وتتركز الأطعمة الزائدة التي يستهلكونها علي المأكولات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون. ويفتح هذا الأمر الباب أمام الاصابة بالسمنة وسائر الأمراض الناتجة عنها، مثل مشاكل الشرايين والقلب والسكري والضغط.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 07-أبريل-2020 الساعة: 01:00 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/83926.htm