المؤتمر نت -

المؤتمرنت - وكالات -
المذيعة الشهيرة كريستينا بكر : الإسلام كنزي الأثمن
رغم تصاعد الحملات العنصرية ضد الإسلام في الغرب، إلا أن هناك نموذجا من النساء الأوروبيات اللاتي انجذبن إلى الدين الحنيف في السنوات الأخيرة، فأحبت الإسلام كدين واعتنقته عن قناعة والمقصود هنا المذيعة الألمانية الشهيرة كريستينا بكر . ففي 25 أغسطس وخلال مقابلة مع برنامج "بلا حدود" الذي يذاع على قناة “الجزيرة”، أكدت كريستينا التي تحولت إلى الإسلام في عام 1995 أنها غير نادمة إطلاقا على اعتناق الدين الحنيف، قائلة : ”لم أشعر أبدا بأي ندم على اعتناق الإسلام رغم الهجوم الذي تعرضت له من الإعلام الألماني ووقف برنامجي في قناة (إم تي في) الموسيقية وطردي من العمل فيما بعد، إيماني ساعدني على تخطي الأوقات الصعبة ولم أشعر بالندم على ضياع النجومية والمال" .

وفيما يتعلق ببدايات معرفتها بالإسلام، أوضحت كريستينا أنها انجذبت أولا إلى المعمار والفن الإسلامي وسرعان ما تعرفت إلى الدين الحنيف على المستوى الإنساني ثم المستوى الفكري، قائلة :"جذبني وضوح الإسلام وأن الإنسان مسؤول عن تصرفاته، تعرفت على أناس مسلمين تحدثوا بحب عن الإسلام وحب الآخرين" . وتابعت أن تجربتها في “إم تي في” لم تجلب الرضى لحياتها الروحانية فاعتقنت الإسلام الذي أوصلها إلى حالة جديدة، وأضافت في هذا الصدد " بدأت في البحث عن الحب وبعد تعرفي إلى الإسلام اكتشفت أنني كنت أفتقد إلى الحب الأسمى وهو حب الله وبعد ايجاد هذا الحب اعتنقت الإسلام وأصبحت أؤدي واجباتي الدينية كمسلمة أوروبية" .

تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 18-نوفمبر-2019 الساعة: 11:27 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/83944.htm