المؤتمر نت - تشهد مدينة المكلا بمحافظة حضرموت (شرق اليمن) هذه الأيام شن حملة تحريضية من قبل الإصلاح وخطباؤه وأنصاره بهدف ترهيب كل من يخالفهم أو لا يوافق أفكارهم وأطروحاتهم ، فقد شن خطباء الإصلاح في مدينة المكلا حملة شرسة من على المنابر على الحكومة ومؤيدي الشرعية الدستورية

المؤتمرنت- المكلا -
خطباء الإصلاح يشنون حملة ترهيب على المصلين والمجتمع
تشهد مدينة المكلا بمحافظة حضرموت (شرق اليمن) هذه الأيام شن حملة تحريضية من قبل الإصلاح وخطباؤه وأنصاره بهدف ترهيب كل من يخالفهم أو لا يوافق أفكارهم وأطروحاتهم ، فقد شن خطباء الإصلاح في مدينة المكلا حملة شرسة من على المنابر على الحكومة ومؤيدي الشرعية الدستورية ، فقد شن خطيب مسجد خالد بن الوليد يوم الجمعة خطبة نارية حماسية مؤيدا للعمل الإجرامي الذي نفذ في مسجد النهرين واعتبره عمل جهادي مشروع ، كما وصف ما اسماها الثورة في كل من مصر وتونس واليمن وليبيا وسوريا بالثورة الربانية ، ودفعه حماسه الجهادي إلى ان قام بتكفير مؤيدي الشرعية الدستورية وإتباعه وأنصاره ودعاء إلى تصفيتهم والقضاء عليهم .

وقد استنكر المواطنون هذه الخطبة السياسية الجهادية وأشار المصلون بان المساجد بنيت لذكر الله وطاعته وخطب الجمعة يجب ان تحث على التسامح والمحبة والإخاء بين المسلمين لا ان تفرقهم وتشتتهم فضلا عن تكفير المسلمين والتهديد بتصفيتهم ، وتساؤل المصلون لماذا لم يستنكر الخطيب ما يحصل في منطقة البقرين وبجانب المسجد من اعتداء سافر وغاشم على السيارات وتقطعها واخذ أموالهم وتكسير سياراتهم من بعض الشباب المغرر بهم ، وأشار المصلون بان تجاهل الإمام لمثل هذه الحوادث النكراء والسلوكيات الإجرامية دليل على تورط مثل هذه الجماعات في أعمال العنف والنهب والتقطع .
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 02-مارس-2021 الساعة: 07:20 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/91832.htm