المؤتمرنت -
ارتفاع حصيلة قتلى الهجومين بالنرويج إلى 92
قال مسؤول في الشرطة النرويجية، اليوم السبت، إن المحققين يسعون لمعرفة ما إذا كان هناك شخص ثانٍ شارك المشبوه الموقوف في إطلاق النار داخل مخيم للشباب في جزيرة قرب أوسلو.

وقالت الشرطة إنه لم يعثر حتى الآن على أربعة الى خمسة أشخاص اختفوا أثناء إطلاق النار في جزيرة اوتوياه، حيث قتل مسلح 85 شخصاً كانوا يشاركون في مخيم شبابي للحزب العمالي الحاكم.

وكان سبعة أشخاص قتلوا في الانفجار الذي وقع قرب مقر رئاسة الوزراء ما يرفع حصيلة قتلى الهجومين الى 92 قتيلاً ومن المرجح ارتفاع حصيلة الضحايا.

وكان الموقوف المشتبه به قد اعترف بإطلاق النار في الجزيرة، حسب ما صرح مسؤول الشرطة سفاينونغ سبونهايم، مشيراً الى أن المحققين يعملون على التثبت مما إذا كان مهاجم ثان تواجد في الجزيرة بحسب بعض الشهود.

وقال المسؤول الأمني خلال مؤتمر صحافي: "سلم المشتبه به نفسه للشرطة فور وصولها دون مقاومة".

وأضاف ان إطلاق النار استمر "نحو ساعة ونصف الساعة"، مشيراً الى انه كان في حوزة المشتبه سلاحان ناريان، أحدهما مسدس.

تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 28-أكتوبر-2020 الساعة: 02:51 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/92257.htm