المؤتمر نت - رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بتوقيع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية على المبادرة الخليجية لحل الأزمة السياسية في اليمن وتوقيع المؤتمر الشعبي العام وأحزاب المشترك على الآلية التنفيذية والتي جرت في العاصمة السعودية الرياض.

المؤتمرنت -
واشنطن ترحب بالتوقيع على المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية
رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بتوقيع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية على المبادرة الخليجية لحل الأزمة السياسية في اليمن وتوقيع المؤتمر الشعبي العام وأحزاب المشترك على الآلية التنفيذية والتي جرت في العاصمة السعودية الرياض.

وقال الرئيس الأمريكي باراك اوباما أرحب اليوم بخطوة كل من الحكومة اليمنية والمعارضة بتوقيع الاتفاقية السياسية بوساطة مجلس التعاون الخليجي لتشكيل حكومة وحده وطنية في غضون 14 يوماً وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوماً.

وأضاف اوباما في بيان صحفي: إن الولايات المتحدة وعلى وجه الخصوص ترحب بقرار الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بنقل سلطاته التنفيذية وبشكل فوري لنائب الرئيس على ضوء الاتفاقية المذكورة.

مضيفا:إن هذه لخطوة هامة للشعب اليمني في المضي قدماً، إنهم يستحقون هذه الفرصة لتحديد مستقبلهم.

وحثت الولايات المتحدة كافة الأطراف للتحرك فوراً بُغية تنفيذ بنود الاتفاقية والتي من جانبها ستسمح لليمن بان يبدأ في معالجة سلسلة التحديات الهائلة، والتخطيط لمسار أكثر أماناً و إزدهاراً للمستقبل.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة ستواصل وقوفها إلى جانب الشعب اليمني مشيدة بالدور الهام الذي لعبه الشركاء في دول مجلس التعاون الخليجي لدعم هذه الخطوة الإيجابية.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 31-مارس-2020 الساعة: 11:28 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/95146.htm