المؤتمر نت - وجه أمين علي الورافي الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة إب(وسط اليمن) الجهات ذات العلاقة بسرعة تأمين المتضررين من الانهيار الصخري الذي وقع يوم أمس من جبل بعدان على قرية المندم بمديرية المشنة وتوفير كافة احتياجات أبناء القرية المتضررة من الانهيار .

المؤتمرنت-إب- حميد الطاهري -
فريق فني لحصر أضرار الانهيار الصخري بمديرية المشنة باب
وجه أمين علي الورافي الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة إب(وسط اليمن) الجهات ذات العلاقة بسرعة تأمين المتضررين من الانهيار الصخري الذي وقع يوم أمس من جبل بعدان على قرية المندم بمديرية المشنة وتوفير كافة احتياجات أبناء القرية المتضررة من الانهيار .

وقال العقيد عبدالحكيم الرقي مدير عام مديرية المشنة في تصريح خاص لـ"المؤتمرنت" بأن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة كلفت فريق فني برئاسة عقيل فاضل الوكيل المساعد للمحافظة للشئون الفنية وعضوية عدد من المسئولين والمهندسين من الجهات ذات العلاقة النزول إلى موقع الانهيار الصخري لحصر الأضرار الناجمة عن الانهيار ووضع المعالجات والحلول اللازمة لدراسة موقع الانهيار وتأمين سلامة أبناء المنطقة المعرضة للخطر جراء الانهيار الصخري.

وأشار إلى أن الفريق الفني يباشر عمله، مؤكداَ بأنه سيتم رفع تقرير إلى قيادة السلطة المحلية بالمحافظة من قبل الفريق الفني خلال اليومين القادمين .

مشيراً إلى أن هناك توجيهات صدرت من وزير الإدارة المحلية لقيادة محلي المحافظة بإتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين المتضررين من الانهيار الصخري الذي وقع يوم أمس من جبل بعدان على قرية المندم بمديرية المشنة وتوفير كافة الاحتياجات ، مؤكداً بأن كافة الجهات المعنية بالمحافظة تعمل حالياً على تأمين المتضررين من الانهيار الصخري.

موضحاً بأن عدد(4 ) منازل تعرضت إلى أضرار جزئية جراء الانهيار وأن العشرات من المنازل بالقرية والقرى المجاورة لها معرضة للخطر جراء الانهيارات الصخرية .
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 17-سبتمبر-2019 الساعة: 10:24 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/98917.htm