التاريخ: الأحد, 08-ديسمبر-2019 الساعة: 06:36 ص
ابحث ابحث عن:
عربي ودولي
المؤتمر نت - قُتل عراقي وأصيب عشرات المتظاهرين جراء اشتباكات اندلعت، اليوم الجمعة، في العاصمة بغداد بين محتجين وقوات الأمن

الجمعة, 15-نوفمبر-2019
المؤتمرنت -
مقتل متظاهر وإصابة العشرات في بغداد
قُتل عراقي وأصيب عشرات المتظاهرين جراء اشتباكات اندلعت، اليوم الجمعة، في العاصمة بغداد بين محتجين وقوات الأمن.

وتوجه عشرات الآلاف من المحتجين بعد ظهر اليوم نحو ساحة التحرير وسط بغداد لمواصلة المظاهرات المناهضة للسلطات العراقية والمستمرة منذ أوائل أكتوبر الماضي.

وقالت وسائل إعلامية إن المناطق المحيطة بساحة التحرير شهدت توافد أعداد كبيرة قدرت بعشرات الآلاف من المحتجين، مشيرة إلى أن "الآلاف قدموا من المحافظات الجنوبية ونصبوا خياما في ساحة التحرير لدعم الاحتجاج هناك".

وفي ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد، أصيب العشرات من المتظاهرين العراقيين إثر اجتيازهم الحاجز الأمني الذي أنشأته القوات الأمنية في محيط المكان.

وبحسب وسائل إعلامية، فإن متظاهرون أسقطوا الكتل الخرسانية المحيطة بساحة الخلاني، وشرعوا في الدخول إليها، وسط إطلاق كثيف للغاز المسيل للدموع.

في غضون ذلك، تجمع الآلاف في ساحة الحبوبي في محافظة ذي قار، جنوبي البلاد، للمشاركة في تظاهرات "جمعة الصمود" ضد الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد وموالاة إيران.

وفي محافظة الديوانية، انتشرت القوات الأمنية، بشكل كثيف، حول المؤسسات والمقار الحزبية لحمايتها، عقب امتلاء شوارع المحافظة بالمتظاهرين.

أما في محافظة البصرة، فقد فرضت القوات الأمنية طوقا حول ساحة البحرية التي يتوافد إليها المتظاهرون بأعداد كبيرة، للتنديد بالوضع الاقتصادي والاجتماعي الكارثي في البلاد.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر أمنية وطبية في العراق، الخميس، أن 3 متظاهرين قتلوا وأصيب عشرات آخرون من جراء مواجهات مع قوات الأمن، وسط بغداد.

وقتل أكثر من 300 شخص منذ الأول من أكتوبر مع إطلاق قوات الأمن العراقية الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي على حشود المتظاهرين في بغداد، والمحافظات الجنوبية، بحسب الأمم المتحدة.

وبدأت الموجة الثانية من الاحتجاجات في أواخر أكتوبر الماضي، وارتفع سقف المتظاهرون الذي خرجوا احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية ومكافحة الفساد، إلى حد المطالبة بـ"إسقاط النظام"




أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر