الإثنين, 17-يناير-2022 الساعة: 08:07 ص - آخر تحديث: 12:11 ص (11: 09) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
العام 2006م



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من افتتاحية


عناوين أخرى متفرقة


العام 2006م

الجمعة, 03-فبراير-2006
كتب/ محمد علي سعد - يبدي المواطن اليمني اهتماماً طيباً بالعام 2006م ويستبشر به خيراً على أساس أن العام الجاري 2006 سيكون عام خير للوطن ومواطنيه، ومبعث الاستبشار خيراً بالعام الحالي مرده إلى جملة من الأسباب نوردها بالآتي:
أولاً: في ختام أعمال المؤتمر العام السابع للمؤتمر الشعبي العام والذي انعقد في عدن العاصمة الاقتصادية في ديسمبر 2005م خرج المؤتمر بجملة من القرارات الهامة والمتعلقة بضرورة مواصلة قضايا الإصلاحات السياسية والاقتصادية والمالية والإدارية، وبضرورة تفعيل قضايا التنمية بصورة عامة، وهي قرارات مرتبطة بحياة الناس ارتباطاً عملياً، خاصة في ظل الفساد الكبير في الحكومة لذا يستبشر المواطن خير بالعام 2006م وبقرارات المؤتمر العام السابع.
ثانياً: بدء المؤتمر الشعبي العام اتخاذ عدد من القرارات في إطار مواصلة تفعيل الإصلاحات السياسية الشاملة والتي بدأها المؤتمر منذ 1995م.. هذه القرارات شملت الإعلان عن بدء الإجراءات الخاصة بإقرار قانون مكافحة الفساد و تشكيل هيئة مكافحة الفساد، وإعادة ترتيب بيت القضاء الأعلى، تعديل قانون الانتخابات في النقطة الخاصة بجداول الناخبين ومراجعتها قبل وقت كافٍ من الانتخابات، وكذا عقد المؤتمر الرابع للمجالس المحلية والمرأة والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، والمقرر عقدها في مارس القادم، هذه الإجراءات شكلت في مجملها جزء أساسي من حزمة التغييرات الإيجابية المخططة اتخاذها في المرحلة القادمة.
ثالثاً: هذا العام عام الاستحقاق الانتخابي؛ حيث ستتم انتخابات المجالس المحلية والتي من المتوقع عقدها بعد أن تكون قد شهدت جملة من التغييرات الإيجابية التي من شأنها تفعيل دور المجالس المحلية، كما سيشهد هذا العام الانتخابات الرئاسية.. هذا الاستحقاق الانتخابي يندرج في إطار حرص المؤتمر الشعبي العام على الاستمرار في تعزيز التجربة الديمقراطية وتأكد التزامه بها.
رابعاً: من منطلق أن المؤتمر الشعبي العام كان سباقاً في سعيه لإجراءات الإصلاحات السياسية والاقتصادية والمالية والإدارية..الخ منذ العام 1995م فإن حرصه اليوم مواصلة تلك الإصلاحات يأتي من منطلق إحساسه بالمسئولية الوطنية كحزب الأغلبية واحتراماً لمصالح الوطن العليا ومصالح مواطنيه، فالإصلاحات عند المؤتمر الشعبي العام جزءاً أساسياً من فكره وقناعته وبرنامج عمله، وليست ترفاً سياسياً ولا بغرض المناكفات الحزبية الرخيصة.
وعليه فإن المؤتمر ماضٍ في تحقيق الإصلاحات الشاملة، وماضٍ في تحمله مسئولياته الوطنية إزاء الوطن ومواطنيه، وماض بتغيير هذا الواقع لواقع أفضل، باعتباره الحزب الذي ارتبط اسمه واسم قيادته- في مقدمتهم فخامة الأخ علي عبدالله صالح –رئيس الجمهورية-رئيس المؤتمر الشعبي العام- بالمتغيرات الإيجابية التي حصلت في الوطن دون استثناء، كونه حزب يحمل فكر الحاضر والمستقبل، وصاحب ارشيف وذاكرة وطنية نظيفة.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة

28

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتورلماذا هذا الحقد من معظم حكام الخليج على اليمن وسورية والعراق؟

12

بقلم/ غازي أحمد علي*عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام

11

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريفزورة‮ ‬معقدة‮ !‬‬‬

21

راسل‮ ‬القرشي‮ ‬الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم

01

بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬ نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد

30

أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬ طريقهم‮ ‬طريقنا

30

ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتورجورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به

09

توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبياستلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة

14

د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات

11

أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬ 14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة

11

د. قاسم لبوزة*الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية

29

د. وهيبة فارع سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى

29








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022