الإثنين, 17-يناير-2022 الساعة: 07:54 م - آخر تحديث: 07:28 م (28: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
بفوز المؤتمر: الديمقراطية تكسب



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من افتتاحية


عناوين أخرى متفرقة


بفوز المؤتمر: الديمقراطية تكسب

الثلاثاء, 29-أبريل-2003
ياسين المسعودي -
فوز المؤتمر الشعبي العام بالأغلبية هو مكسب للديمقراطية في المقام الأول وذلك ما تؤكده حقائق العملية الانتخابية التي يجلو من خلالها ذلك التميز والامتياز المؤتمري بأن كان انتخاب مرشح المؤتمر مقترناً بالتعبير عن اختيار الديمقراطية والانحياز لها إذ كان الناخب وهو يقترع لصالح مرشح المؤتمر يصوت في نفس اللحظة لصالح الديمقراطية.
وللديمقراطية مفاهيمها وتقاليدها وأخلاقياتها.
ولم تكن لممارساتها أن تبدو وبدرجة من الوضوح الساطع والتألق الجميل وكما كانت في مظاهر التصرف المؤتمري.
- دعايته الانتخابية دعت إلى إجادة الاختيار قبل أن تحرض على اختيار مرشحه.
تصريحات قياداته تمنت الفوز للجميع وعبرت عن التطلع إلى تجسيد خيار المشاركة بل الشراكة ولو كان الأغلبية من نصيبه.
- مواقفه وأفعاله قبل أقواله تؤكد على روح التعايش والتآلف مع الآخر والاستعداد للائتلاف في حكومة صورة من صوره.
- وقناعته التي أكدت عليها هي قبوله بالنتيجة مهما كانت واعترافه بحق صاحب الأغلبية وتمكينه من تشكيل الحكومة ولذلك قالها الناخبون بصوت قوي وقاطع: " المؤتمر هو التنظيم المؤتمن على الديمقراطية".
- لم ينجح المؤتمر لأنه الحزب الحاكم أو لأنه الذي وظف إمكانات الدولة لصالح ترجيح كفته الانتخابية.
- ولم يفشل المؤتمر لأن الأحزاب التي " نافسته" بالوصف الذي عبر من خلاله الأخ الرئيس عن السمو الأخلاقي للمؤتمر الذي لم يفشل لأن منافسيه الألداء استهدفته وهاجمته في منطقة تواجده في السلطة.
- لم يفشل المؤتمر بالرغم مما رافق الحملة الاستعدائية عليه وليس الدعائية ضده من سباب واتهام وتحريض.
- وكان من فشل في هذه الانتخابات هي محاولات إفشال المؤتمر وعلى أصحابها أن يحاولوا مرة أخرى أو أن يبحثوا عن محاولات أخرى أجدى لهم وأنفع.
- وعليهم أن يتداركوا الحقيقة التي غابت عنهم وهي أن الديمقراطية هي النقطة والقضية الانتخابية الكبرى والمرجحة وعليهم أن يدركوا أن لغة المعاداة والاستهداف الصريح للمنافسين والافصاح عن نوايا تصفية الحسابات والاقصاء للآخرين نقطة انتخابية خاسرة.
وتلك هي هي النقطة الخاسرة لأن وعي الناخب يدله إلى ما وراء ذلك من نوايا الاستغفال والاستغلال وتمنعه أخلاقياته وتحميه من أن يستخدم ويشارك في تحقيق ما فيه ويرمي إليه من أغراض عدوانية.
لقد قال الشعب أنه مع الديمقراطية وضد العدوانية وافهموها يا....؟!
مبروك للديمقراطية ولقائد مسيرتها الحضارية الظافرة هذا النجاح العظيم.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة

28

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتورلماذا هذا الحقد من معظم حكام الخليج على اليمن وسورية والعراق؟

12

بقلم/ غازي أحمد علي*عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام

11

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريفزورة‮ ‬معقدة‮ !‬‬‬

21

راسل‮ ‬القرشي‮ ‬الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم

01

بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬ نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد

30

أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬ طريقهم‮ ‬طريقنا

30

ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتورجورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به

09

توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبياستلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة

14

د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات

11

أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬ 14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة

11

د. قاسم لبوزة*الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية

29

د. وهيبة فارع سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى

29








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022