المؤتمر نت - استطاعت أن تقدم نموذجا للمرأة اليمنية في تحدي ظروف واقعها وإثبات ذاتها.

الإثنين, 25-أكتوبر-2021
المؤتمرنت -
إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ينعي الشاعرة فاطمة العشبي
نعت الأمانة العامة لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين الشاعرة فاطمة العشبي ، إحدى أكبر شاعرات اليمن، التي توفت اليوم عن عمر ناهز 63 سنة ، أسهمت خلاله في خدمة القصيدة اليمنية وقضية المرأة.

وفي بيان النعي أكد الاتحاد فداحة الخسارة التي خلفها رحيل شاعرة كبيرة بحجم الشاعرة فاطمة العشبي التي أثرَت القصيدة اليمنية، وأسهمت في رفد المكتبة اليمنية بعدد كبير من القصائد التي تمثل مرحلة متطورة في كتابة المرأة اليمنية للشعر.

وأشار البيان إلى مسيرة الشاعرة التي أحبت الشعر منذ نعومة أظفارها، وعملت على تعلم القراءة والكتابة في مرحلة مبكرة، واستطاعت أن تقدم نموذجا للمرأة اليمنية في تحدي ظروف واقعها وإثبات ذاتها.

ونوه البيان بما كانت تتمتع به من قوة إرادة وعزيمة مكنتها من تجاوز كثير من العقبات التي فُرضت عليها، وحاول فرضها المجتمع التقليدي، إلا أنها كانت أكبر من كل تلك التحديات وعززت من حضورها ومكانتها، ودفعت في سبيل ذلك ثمنا باهظا.

ولفت بيان النعي إلى معاناتها الطويلة من مرض السرطان لنحو ثلاثة عقود تجرعت خلالها مرارة الألم، لكنها استطاعت أن تقاوم كعادتها وتنتصر عليه إلى أن فقدت القدرة على مقاومته واستسلمت للموت.

وتطرق البيان إلى ما قدمته الشاعرة في سبيل قضية المرأة اليمنية من خلال تحديها لواقعها حدا وإصرارها على تمثل حقوقها.

وفيما نعي الاتحاد هذا الرحيل المؤلم ابتهل إلى الله العلي القدير أن يسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان و"إنا لله وإنا إليه راجعون".
(سبأ)
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 17-يناير-2022 الساعة: 07:45 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/160537.htm