المؤتمر نت - تحذيرات من نفاذ مخزون القمع في اليمن

الثلاثاء, 17-مايو-2022
المؤتمرنت -
مجموعة تجارية تحذر من نفاذ مخزون القمع في اليمن
حذرت مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه من مجاعة وشيكة في اليمن نتيجة ارتفاع أسعار القمح العالمية، والتناقص الكبير بالمخزون في البلاد.

وأشارت مجموعة هائل سعيد أنعم في بيان صادر عنها ، تلقى المؤتمرنت نسخة منه ، إلى مخاطر الانقطاع غير المسبوق لإمدادات القمح العالمية الناتج عن تداعيات الصراع في أوكرانيا، محذرة من تفاقم أسعار القمح العالمية بصورة أكبر بسبب حظر تصدير القمح الهندي الذي دخل حيز التنفيذ قبل يومين.

وطالبت المجموعة بتدخل دولي عاجل تجنبا للمزيد من الكوارث الإنسانية، داعية المنظمات الدولية والإقليمية إلى وضع حلول مبتكرة لضمان وصول إمدادات القمح الكافية إلى المجتمع اليمني.

وقال نبيل هائل سعيد أنعم، العضو المنتدب لمجموعة هائل سعيد أنعم، منطقة اليمن: “إنه خلال هذه الفترة الحالية من عدم الاستقرار العالمي، اتخذت مجموعة هائل سعيد أنعم خطوات لضمان الحصول على السلع الأساسية حتى نتمكن من الاستمرار في توفير الغذاء والسلع الأساسية بأسعار معقولة إلى الشعب اليمني، ويشمل ذلك الاستفادة من اتفاقية قرض بقيمة 75 مليون دولار أمريكي مع مؤسسة التمويل الدولية، والتي سمحت بتوفير رأس المال العامل بصورة سريعة في مواجهة ارتفاع أسعار القمح لتأمين إمدادات كافية من هذا الغذاء الأساسي اليومي لليمن”.

واضاف نبيل هائل: “الأوقات العصيبة تتطلب اتخاذ إجراءات جريئة، نحن على استعداد للعمل جنبا إلى جنب مع شركائنا الدوليين والإقليميين للمساعدة في وضع آليات الطوارئ للاستجابة لأزمة الأمن الغذائي في اليمن والتي ستمكن القطاع الخاص من تمويل واردات القمح بشكل فوري.

وبين أن المجموعة ستستمر في هذه الأثناء في بذل كل ما في وسعها لدعم الشعب اليمني. ولكن في ظل العمل بمفردنا لا يمكننا ضمان تجنب الكارثة في الأشهر القادمة”.

وأشار إلى أنه “بدون تدخل عاجل، يوجد خطر فوري وأكيد يتمثل في عدم قدرتنا على منع موجة الجوع الشديد من اجتياح البلاد ودفع مئات الآلاف إلى المجاعة”.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 08-أغسطس-2022 الساعة: 03:43 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/163736.htm