المؤتمر نت - كشفت دراسة حديثة أن التغيرات المناخية ترتبط بتطور نوع جديد من القلق لدى بعض الأشخاص

الإثنين, 26-فبراير-2024
المؤتمرنت -
ماذا تعرف عن "قلق المناخ"؟
كشفت دراسة أجراها علماء جامعة باث البريطانية، أن التغيرات المناخية ترتبط بتطور نوع جديد من القلق لدى بعض الأشخاص.

وتشير مجلة «ذا لانسيت بلانتيري هيلث» العلمية، إلى أن حوالي 10 آلاف مراهق وشاب شاركوا في هذه الدراسة، حيث جمع الباحثون معلومات كاملة عن صحتهم النفسية وطلبوا منهم تحديد مخاوفهم من التغيرات المناخية.

واتضح للباحثين أن 59 بالمئة من المشاركين يشعرون بالقلق عند التفكير بالوضع البيئي على الأرض في المستقبل. وأن أكثر من 45 بالمئة منهم أعلنوا أن الأفكار السوداء بشأن تغير المناخ تؤدي إلى تدهور نوعية حياتهم.

ووفقا للباحثين، يمكن تصنيف مثل هذا التوتر النفسي على أنه نوع جديد من القلق أطلقوا عليه مصطلح «قلق المناخ». وان الشخص المصاب بهذا النوع من القلق قد يولي اهتماما مفرطا لدراسة الظروف الجوية وبحوث تغير المناخ. وأفادوا بأنه «يمكن للقلق المناخي في الحالات القصوى أن يضعف القدرة على القيام بالأنشطة اليومية والعمل».

وفي هذا الاطار، أكد الباحثون أن «العلاج النفسي يساعد في التخلص من القلق التقليدي. لكن مشكلة مثل ظاهرة الاحتباس الحراري لا يمكن حلها من قبل شخص واحد بمفرده، لذلك عمليا يستحيل اكتساب الشعور بالثقة والسيطرة على الوضع».
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 28-مايو-2024 الساعة: 06:35 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/173634.htm