المؤتمر نت - حذّرت الأمم المتحدة مجدداً، الجمعة، من أن مجاعة في قطاع غزة "أصبحت شبه حتمية، ما لم يتغير شيء" مع إظهار الإحصاءات الرسمية أن عشرات الأطفال ماتوا جوعاً

الجمعة, 01-مارس-2024
المؤتمرنت -
الأمم المتحدة: المجاعة في غزة "شبه حتمية"
حذّرت الأمم المتحدة مجدداً، الجمعة، من أن مجاعة في قطاع غزة "أصبحت شبه حتمية، ما لم يتغير شيء" مع إظهار الإحصاءات الرسمية أن عشرات الأطفال ماتوا جوعاً.

ولدى الأمم المتحدة والوكالات الإنسانية معايير معينة لتحديد حالة المجاعة ولم تعلن بعد في قطاع غزة رغم الوضع الكارثي فيه.

لكن "حتى إعلان حالة مجاعة، يكون الأوان قد فات بالنسبة إلى كثر"، وفق ما أكّد المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" ينس لايركه.

في الصومال عام 2011، عندما أعلنت المجاعة رسمياً، كان نصف العدد الإجمالي لضحايا الكارثة قد ماتوا جوعاً.

وقال لايركه في المؤتمر الصحفي الدوري للأمم المتحدة الجمعة في جنيف: "لا نريد أن نصل إلى هذا الوضع، ويجب أن تتغيّر الأمور"، وفق فرانس برس.

من جهته، قال الناطق باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير: إنه وفقاً للإحصاءات الرسمية التي جمعتها السلطات في غزة، سجلت وفاة عشرات الأطفال رسمياً، بسبب سوء التغذية. وأضاف أن هذا العدد بالتأكيد أقل من الأرقام الفعلية.

وأشار لايركه إلى أن الوفيات تشكّل علامات تحذيرية «مقلقة جداً لأن الأمن الغذائي قبل هذا الصراع في غزة لم يكن سيئاً إلى هذا الحد».

وأضاف: "كان الناس يملكون الطعام، كانوا قادرين على إنتاج طعامهم" والآن حتى "إنتاج المواد الغذائية في غزة أصبح شبه مستحيل".

ولفت إلى أنه قبل الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول "كان صيد السمك مصدراً مهماً للتغذية والدخل والقدرة على توفير الطعام، وكلها أمور توقّفت تماماً".

وتابع قائلاً: "دمّرت أسس معيشة الناس اليومية".
تمت طباعة الخبر في: السبت, 18-مايو-2024 الساعة: 04:23 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/173686.htm