المؤتمر نت - رئيس الجمهورية (ارشيف)

الإثنين, 15-نوفمبر-2010
المؤتمرنت -
الرئيس:اليمن في حرب شعواء ضد الإرهاب وندعو الدول الصديقة لإعادة النظر بحظرالشحن الجوي
جدد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية التأكيد على مواصلة اليمن لجهودها في مكافحة الإرهاب بالشراكة مع المجتمع الدولي وبعيداً عن أي تدخل خارجي في شؤؤنها الداخلية وقال :"نؤكد هنا مجدداً بأن اليمن ستواصل جهودها الدؤوبة دون كلل في مكافحة الإرهاب واستئصاله وتعزيز شراكتها وتعاونها الفاعلة مع المجتمع الدولي في سبيل ذلك وبعيداً عن أي تدخل في شؤونها".

وأضاف الرئيس :"لقد برهنت أجهزتنا الأمنية ومنها القوات الخاصة بمكافحة الإرهاب قدرتها على الاضطلاع بمهامها وأداء واجباتها في الحفاظ على الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب.. وحققت نجاحات ملموسة في هذا الجانب سواء من خلال توجيه الضربات الاستباقية للعناصر الإرهابية في تنظيم القاعدة أو في ضبطها وملاحقة كل العناصر التخريبية والخارجة على النظام والقانون وتقديمها للعدالة".

وقال رئيس الجمهورية في خطاب له وجهه مساء اليوم بمناسبة حلول عيد الأضحى إلى أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج :"فلا تهاون أبداً مع كل من يفكر بالمساس بأمن الوطن واستقراره وسكينته العامة أو الخروج على النظام والقانون.. فاليمن في حرب شعواء مع كل عناصر الإرهاب وقدم في هذه الحرب وما يزال تضحيات غالية من أرواح المواطنين والجنود والضباط الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم للحفاظ على الأمن والسكينة العامة".


وعبر الرئيس عن أسفه لاتخاذ بعض الدول الصديقة لقرار فرض الحظر على الشحن الجوي القادم من اليمن إليها معتبراً ذلك القرار بأنه غير صائب ،ويضر بجهود مكافحة الإرهاب وقال :"ونشعر بالأسف لاتخاذ بعض الدول الصديقة لقرار غير صائب بفرض الحظر على الشحن الجوي القادم من اليمن إليها.. والذي يضر بجهود مكافحة الإرهاب".

ودعا رئيس الجمهورية تلك الدول لإعادة النظر في ذلك القرار :" وندعو تلك الدول لإعادة النظر في ذلك القرار الجائر فالشعب اليمني الذي ساند جهود حكومته لاستئصال الإرهاب يجد في مثل ذلكم القرار عقاباً جماعياً ومكافأة للإرهابيين الذين ظلوا يحلمون للوصول إلى مثل هذه النتيجة المؤسفة"..

وجدد فخامة الرئيس التأكيد على أن الإرهاب لم ولن يكون صناعية يمنية وان اليمن كان ضحية للإرهاب وقال :" ونؤكد مجدداً وبكل قوة ووضوح بأن الإرهاب لم ولن يكن في أي يوم من الأيام صناعة يمنية بل أن اليمن كان ضحية للإرهاب الذي يمثل آفة دولية تهدد أمن وسلامة الجميع, وينبغي أن تتضافر جهود الجميع في العالم لمواجهتها وتجفيف منابعها في كل مكان على الأرض دون استثناء وبكل الوسائل والسبل .

ودعا رئيس الجمهورية العلماء والمرشدين والمؤسسات الإعلامية والثقافية إلى القيام بدورهم الإيجابي في مواجهة التطرف وقال :"وإنها لمناسبة نجدد فيها الدعوة لأصحاب الفضيلة العلماء والمرشدين والمؤسسات الإعلامية والثقافية إلى القيام بدورهم الإيجابي في التوعية والتوجيه والإرشاد وتبصير المغرر بهم من الذين انزلقوا في متاهات الجهل والتطرف والضلالة لإقناعهم بالعودة إلى جادة الحق والصواب وتوعية الشباب والمجتمع عموماً وتعريفهم بجوهر الدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه السمحاء التي تدعو إلى التسامح والاعتدال والإخاء والسلام ونبذ التطرف والغلو والتشدد والتعصب وتحصين النفوس بالقيم والمُثل والأخلاق الحميدة وبروح الوئام والمحبة من أجل عمارة الأرض وصيانة الحياة".

نـــــــــــص الخطـــــــــــــاب


الخطاب فيديو

تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 24-مايو-2022 الساعة: 01:02 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/2014x/85810.htm