السبت, 26-سبتمبر-2020 الساعة: 09:58 م - آخر تحديث: 09:18 م (18: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮.. ‬تنظيم‮ ‬الشعب‮ ‬الرائد‮ ‬وصمام‮ ‬أمان‮ ‬يمن‮ ‬الحرية‮ ‬والديمقراطية
هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
المؤتمر‮ ‬في‮ ‬عيد‮ ‬ميلاده‮ ‬الـ38:تَصْغُرُ‮ ‬في‮ ‬عين‮ ‬العظيم‮ ‬العظائم
توفيق‮ ‬الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - أوضح مصدر مسئول بالمؤسسة العامة للاتصالات أن 65 بالمائة من السعات الدولية للأنترنت خرجت عن الخدمة بسبب الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة التي قطعت الألياف الضوئية

المؤتمرنت -
سيول الأمطار تُخرج 65 % من سعات الإنترنت عن الخدمة
خرجت 65 بالمائة من السعات الدولية للإنترنت عن الخدمة في اليمن جراء الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة.

وأوضح مصدر مسئول بالمؤسسة العامة للاتصالات أن 65 بالمائة من السعات الدولية للأنترنت خرجت عن الخدمة بسبب الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة التي قطعت الألياف الضوئية في عدد من المحافظات .

ولفت المصدر إلى أن حركة الأنترنت تأثرت في عموم المحافظات جراء تقطع كابلات الألياف الضوئية.

وحسبما اوردته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) فقد أشار المصدر إلى أن الفرق الفنية التابعة للمؤسسة العامة للاتصالات تعمل على قدم وساق لإصلاح كابلات الألياف الضوئية وإعادة خدمات الأنترنت لطبيعتها.

وعبر المصدر عن إعتذار المؤسسة لمشتركيها عن هذا الخلل الخارج عن إرادتها.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020