الأحد, 17-أكتوبر-2021 الساعة: 08:24 ص - آخر تحديث: 03:11 ص (11: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
دروس‮ ‬الماضي‮ ‬واستحقاقات‮ ‬الآتي‮ ‬
بقلم‮/ صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ - رئيس المؤتمر الشعبي العام
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
"بانوراما" لمواجهة محاولات طمس جرائم العدوان
يحيى‮ ‬نوري
الاحتلال‮ ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم‮ .. ‬دروس‮ ‬وعِبَر‮ ‬
أ‮.‬د‮/ ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮❊‬
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
سبتمبر‮.. ‬التزام‮ ‬مؤتمري
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين
لماذا يحتفل اليمنيون بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر؟!
شوقي شاهر القباطي
أخبار
المؤتمر نت - يعاني الكثيرون من النسيان، الذي قد يضعهم في كثير من الأحيان في مواقف محرجة، أمام الزملاء والمعارف والأصدقاء، ومن المؤكد أن اتباع نظام غذائي صحي

المؤتمرنت -
أطعمة تساعد على الحد من النسيان والارتباك
يعاني الكثيرون من النسيان، الذي قد يضعهم في كثير من الأحيان في مواقف محرجة، أمام الزملاء والمعارف والأصدقاء، ومن المؤكد أن اتباع نظام غذائي صحي، وتناول أطعمة ومشروبات معينة يمكن أن يساعد على تحسين وظائف المخ وتنشيط الذاكرة.

وكشفت دراسة حديثة إلى أن مركبات "الفلافونويد"، وهي المواد الكيميائية التي تعطي الأطعمة النباتية "الفواكه والخضراوات" ألوانها الزاهية، قد تساعد على الحد من النسيان والارتباك الخفيف الذي يشكو منه كبار السن غالباً مع تقدم العمر.

وتوجد مركبات الفلافونويد، التي تشمل بيتا كاروتين في "الجزر"، وفلافون في "الفراولة" ،وأنثوسيانين في "التفاح"، وأنواع أخرى في العديد من الفواكه والخضروات المختلفة، كما توجد مركبات "الفلافونيدات" في بعض أنواع المشروبات الطبيعية، مثل: الشاي الأخضر وشاي البابونج، وقد أثبتت دراسة أن الشاي الأخضر يحتوي على نسبة عالية جداً من الفلافونيدات.

و تناول كميات كبيرة من الكرنب والبروكلي والفراولة والقرع الشتوي والسبانخ النيئة، يُعد أكثر ارتباطًا بنتائج أفضل في اختبار التدهور المعرفي الذاتي، بحسب المصري اليوم .

أشارت دراسة التي أجرتها جامعة هارفارد، إلى أن البدء مبكراً في الحياة بنظام غذائي غني بـ «الفلافونويد» قد يكون مهمًا لصحة الدماغ، إذ أن هذه الأطعمة الغنية بـ "الفلافونويد" مفيدة بشكل عام، وليست فقط للإدراك، ويجب العثور على طرق للاستمتاع بها ودمجها مع باقي الأطعمة في النظام الغذائي.

وتحتوي مركبات الفلافونويد على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب وخصائص مكافحة السرطان، وتوجد في مجموعة متنوعة من الأطعمة بما في ذلك الفاكهة (مثل التوت البري والتوت والعليق والعنب الأحمرو عرق السوس)، إذ تساهم في خفض فرص الإصابة بأنواع عدة من مرض السرطان مثل: سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا، وسرطانات القولون والمستقيم، لذا ينصح الخبراء بالحصول على أنواع مختلفة من الفلافونيدات من خلال التنويع في المصادر الطبيعية لهذه المركبات ضمن حميتك الغذائية اليومية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021