الأحد, 28-نوفمبر-2021 الساعة: 08:41 ص - آخر تحديث: 01:03 ص (03: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
دروس‮ ‬الماضي‮ ‬واستحقاقات‮ ‬الآتي‮ ‬
بقلم‮/ صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ - رئيس المؤتمر الشعبي العام
لأشقائنا‮ ‬في‮ ‬عمان‮.. ‬يحق‮ ‬لكم‮ ‬الافتخار
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
سبتمبر‮.. ‬التزام‮ ‬مؤتمري
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين
لماذا يحتفل اليمنيون بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر؟!
شوقي شاهر القباطي
أخبار
المؤتمر نت - تلقى رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين ابوراس برقيات تهانٍ، بمناسبة العيد الـ58 لثورة 14 أكتوبر المجيدة، من عدد من قادة الأحزاب السياسية الوطنية

المؤتمرنت -
رئيس المؤتمر يتلقى برقيات تهانٍ بعيد 14 أكتوبر من رؤساء وامناء عموم عدد من الاحزاب
تلقى رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين ابوراس برقيات تهانٍ، بمناسبة العيد الـ58 لثورة 14 أكتوبر المجيدة، من عدد من قادة الأحزاب السياسية الوطنية.

حيث تلقى رئيس المؤتمر الشيخ صادق بن امين ابوراس برقية تهنئة من الامين العام المساعد للتنظيم السبتمبري الديمقراطي الشيخ محمد عبدالله غانم أبوغانم، هنأ فيها الشيخ صادق أمين ابوراس وكافة قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام والشعب اليمني بالعيد الـ58 لثورة ال١٤من أكتوبر المجيدة التي تمكن شعبنا من النصر على المستعمر البريطاني ونيل الاستقلال الوطني برحيل اخر جندي بريطاني عام ١٩٦٧م، متمنياً أن يتحقق للشعب اليمني النصر على الاعداء المعتدين على وطننا وشعبنا اليمني العظيم وان يتحقق لشعبنا النصر وكل ما يصبوا إليه من تقدم وازدهار وتطور ونماء..

كما تلقى برقية تهنئة مماثلة من الاستاذ خالد جيوب الردفاني الأمين العام لحزب جبهة التحرير عضو المجلس الأعلى لأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي، عبر فيها باسمه شخصياً ونيابة عن قيادة وقواعد حزب جبهة التحرير عن خالص التهاني وأصدق التبريكات لرئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين ابورس، ومن خلاله إلى كل جماهير الشعب اليمني العظيم، بهذه المناسبة الوطنية العظيمة والغالية على كل شعبنا اليمني العظيم كونها احتفاء بتاريخ عظيم سطره رجالات اليمن الاحرار ليتمكنوا من صنع فجر حياة ومستقبل جديد لوطننا وأمتنا اليمنية العظيمة الفجر المشرق الذي عمد بدماء الاحرار ليحطموا الاسطورة الاستعمارية لتنهزم أمام عزائم وتضحيات شرفاء اليمن ورجالها الاحرار ويطردوا المحتل الغاشم من ارضنا شر طردة ليؤسسوا نظام جمهوري انطلق بيمننا الحبيب نحو ٱفاق الحرية والتقدم والتطور.

وأكد الردفاني في برقية التهنئة، أن الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية هو تخليدا لذكرى وتضحيات اولئك الاحرار لنستلهم من تاريخهم معاني التضحية والفداء في حب الوطن والدفاع عنه وعن ثراه الطاهرة.. وكل عام وانتم ووطننا وأمتنا اليمنية العظيمه بألف خير.

وتلقى رئيس المؤتمر الشيخ صادق أمين ابوراس برقية تهنئة بعيد 14 أكتوبر، من الأمين العام لحزب الحوار الوطني الأستاذ مختار يونس، هنأه فيها وكل قيادات وكوادر وأنصار المؤتمر الشعبي العام ومن خلالهم إلى كافة جماهير الشعب اليمني العظيم، بمناسبة حلول الذكرى الـ٥٨ لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة، هذه الثورة التي انطلقت شرارتها من قمم جبال شمسان وردفان وأحرقت بنارها جنود الاستعمار البريطاني، وقضت على أحلامه في البقاء والتوسع والتمدد على الأرض اليمنية، رغم الفترة الطويلة التي مضت على تواجده واحتلاله لجنوب الوطن الأمر الذي جعله يعتقد في نفسه بأن رحيله من اليمن أصبح غير واردا، وعصيا على أي قوة أيا كانت.. مؤكداً في برقيته أن الثورة التي اشتعلت في قلب كل اليمنيين وخصوصا من أبناء جنوب الوطن كاشتعال الجمر من تحت الرماد، كانت أكبر وأعظم من قوة وهمة ومخططات المحتل البريطاني مما دفعه للاستسلام والرحيل ومغادرة اليمن، ساحبا ومجرجراً خلفه ذيول الهزيمة والخزي والعار.

وقال الأمين العام لحزب الحوار الوطني في برقية التهنئة التي بعثها إلى رئيس المؤتمر، كم هو مؤسف جدا أن تحل علينا هذه الذكرى واليمن بأكمله يعاني من عدوان ظالم وحصار جائر، وجنوب الوطن على وجه الخصوص، يأن تحت وطأة الصراع والإنفسام الداخلي ويشكوا تواجد القوات الإجنبية على أرضه، وهو ما يعيد إلى أذهاننا وكل اليمنيين تلك الحقبة الزمنية البائسة التي عانا منها جنوب الوطن لعقود من الزمن في القرن الماضي، لكن إيماننا الكبير بالله سبحانه وتعالى وثقتنا بأحفاد أحرار وثوار ثورة الرابع عشر من اكتوبر المجيدة، يجعلنا على ثقة كاملة بأن الفرج والنصر قريب، وأن المحتل الجديد سيرحل، والعدو سيهزم، وسيعود الأمن إلى جنوب الوطن وسيعم الخير والسلام والوحدة كل ربوع اليمن.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021