الأحد, 26-يونيو-2022 الساعة: 02:49 م - آخر تحديث: 02:16 م (16: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
سوء نيه !!
وليد غالب
‬ماذا‮ ‬نريد‮ ‬من‮ ‬المنتديات؟‮ ‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
الربيع العربي والادوار العلنية لدول الخليج.. ماذا نفهم من مؤشرات السلام عام 2022
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
العسل اليمني..ضحية جشع المحطبين.. وانتكاسة في المردود الأقتصادي
عمار الأسودي
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
جيل الوحدة
أحمد الكبسي
الوحدة وتكالب الأعداء
يحيى‮ ‬العراسي‮ ‬
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
أخبار
المؤتمر نت - إلى إبقاء أبواب الحوار والمصالحة مشرعة لكل من تخلى عن أوهامه ووقف مع شعبه ضد الغزاة والمحتلين وانخرط في حوار يمني - يمني بعيداً عن كل اشكال الهيمنة والوصاية الخارجية.

المؤتمرنت -
في ذكرى اعلان الوحدة.. أبو راس يدعو لمصالحة وطنية بعيدا عن الوصاية الخارجية
أكد رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق بن أمين ابو راس، أن الاحتفال بالعيد الوطني الـ32 لقيام الجمهورية اليمنية، واعادة تحقيق الوحدة اليمنية في ال22 من مايو 1990م، ينبغي أن يكون انعطافة حقيقية وصادقة باتجاه القطع مع الماضي وتحقيق المصالحة الوطنية لبناء وطن موحد يساهم كل أبنائه في بناء حاضره ومستقبله والمشاركة في بناء دولته التي أساسها العدالة والمواطنة المتساوية.

وفيما اشار إلى ان المناسبة الوطنية تأتي بعد سنوات من الأزمات والصراعات العبثية والحرب العدوانية الإجرامية التي يشنها تحالف إقليمي ودولي غاية مخططاته إعادة تقسيم اليمن، اعتبر أن تلاشي اهداف العدوان ادى إلى تعميق الوعي بعظمة المنجز الوحدوي بعقول وقلوب أبناء الشعب اليمني، وفي مقدمة الجميع اولئك الذين خدعوا ووقعوا ضحايا لشعارات براقة كانت تبيع لهم الوهم لتحقيق مصالحها الخاصة المرتبطة بمصالح أعداء اليمن.

وفي افتتاحيته لإسبوعية (الميثاق) عبر رئيس المؤتمر الشعبي العام عن ثقته بأن اليمن سينتصر لسيادته ووحدته واستقلاله في مواجهة تحالف العدوان وأن أبناءه في الشمال والجنوب والشرق والغرب في انتظار اللحظة المناسبة التي تمكنهم من إعادة اصطفافهم والانتصار لحاضرهم ومستقبلهم الوحدوي.

داعيا القوى الوطنية التي وقفت في مواجهة العدوان إلى إبقاء أبواب الحوار والمصالحة مشرعة لكل من تخلى عن أوهامه ووقف مع شعبه ضد الغزاة والمحتلين وانخرط في حوار يمني - يمني بعيداً عن كل اشكال الهيمنة والوصاية الخارجية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022