الثلاثاء, 09-أغسطس-2022 الساعة: 11:19 م - آخر تحديث: 11:17 م (17: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
العسل اليمني..ضحية جشع المحطبين.. وانتكاسة في المردود الأقتصادي
عمار الأسودي
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت - العجي: صعوبات وضعها النظام السعودي لعرقلة الحج

المؤتمرنت -
العجي يكشف عن تسييس وصعوبات وضعها النظام السعودي لعرقلة فريضة الحج
نظّمت وزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة اليوم في صنعاء، مؤتمراً صحفياً بشأن تسييس وعرقلة النظام السعودي لفريضة الحج.

وأشار وزير الإرشاد نجيب العجي، إلى أن المؤتمر الصحفي يهدف لاستعراض الصعوبات التي وضعها النظام السعودي لعرقلة فريضة الحج من حيث التكاليف الباهظة وعدم السفر جواً إلى المشاعر المقدسة لأداء مناسك الحج.

ولفت إلى أن دول العدوان والمرتزقة، يضعون العراقيل أمام الحجاج اليمنيين بفرض تكاليف إضافية والحصار على الموانئ والمطارات والطرق .. مؤكداً أن المؤتمر الصحفي، يهدف لاطلاع الجميع على معاناة اليمنيين في ظل استمرار عرقلة النظام السعودي وتسييسه لفريضة الحج.

وفي المؤتمر الذي حضره نائب وزير الإرشاد العلامة فؤاد ناجي، تلا وكيل قطاع الحج والعمرة عبدالرحمن النعمي، بيان الوزارةً، أوضح فيه أن فريضة الحج ما تزال تتعرض لاستهداف من قبل النظام السعودي خدمة لمآرب الأعداء الاستعمارية وأطماعهم التوسعية في البلاد الإسلامية، وفي مقدمتها السيطرة على الحرمين الشريفين والقدس الشريف لإفراغهما من محتواهما وتعطيل رسالتهما السامية التي أرادها الله في توحيد المسلمين واجتماعهم.

وقال" وما منع الحج وتسييسه في السنوات السابقة من قبل النظام السعودي، إلا خير شاهد وأكبر برهان على دوره المتماهي مع الصهيونية وخدمة أجندات أجنبية ".. مبيناً أن النظام السعودي ومرتزقته يضعون العراقيل أمام حجاج بيت الله ورفع تكاليف الحج لهذا العام وتقليل نسبة الحجاج والانتقائية في منح تأشيرات الحجيج ووضع شروط مجحفة تحول دون قدرة الحجاج اليمنيين خاصة على أداء فريضة الحج.

وكشف النعمي عن عدد من سمح لهم النظام السعودي بأداء فريضة الحج لهذا الموسم والذين يمثلون ما نسبته أقل من 40 بالمائة مما سماها حصة اليمن .. موضحاً أن النظام السعودي حدد العدد بعشرة آلاف و981 حاجاً، ما يعني عدم إمكانية سفر اليمنيين للحج، ناهيك عن مشاق ومخاطر السفر وعدم فتح طرق آمنة قريبة، في سياق الأعمال العدائية ضد الحجاج اليمنيين بجعلهم يقطعون المسافات الطويلة ويسلكون الطرق غير المعّبدة.

وأكد أن النظام السعودي، فرض رسوماً وتكاليف باهظة تصل إلى ما يقارب 20 ألف ريال سعودي أي ما يعادل ثلاثة ملايين ريال يمني، بما يسمى البرنامج الاقتصادي، في حين أن هناك برامج أخرى تصل بعضها إلى 40 ألف ريال سعودي، ما يقارب من ستة ملايين ريال يمني، بينما المناطق المحتلة وصل المبلغ إلى الضعف بحكم ارتفاع سعر الصرف.

واعتبر فرض الرسوم والتكاليف الباهظة، هدفه حرمان اليمنيين من أداء فريضة الحج بيسر وأمان .. موضحاً أن تكاليف خدمات الحج والسكن والنقل للموسم 1443هـ حددها النظام السعودي بحوالي 14 ألف ريال سعودي، منها ما يقارب 6500 ريال سعودي مقابل خدمات وهمية تحت مسميات باقة خدمات وضرائب وتأمينات ورسوم تحسين وتأشيرة، ورسوم إيواء وتحويلات بنكية، إضافةً إلى مصروفات الحاج التي لا تقل عن خمسة آلاف ريال سعودي خاصة مع مضاعفة أسعار البضائع والخدمات.

واستعرض وكيل قطاع الحج والعمرة، الصعوبات التي تواجه الحجاج في قطع مسافات طويلة وما يتعرضون له من مخاطر رغم مبادرة صنعاء بفتح طرق قريبة وآمنة، قوبلت بمماطلة وعدم التجاوب معها وكانت تختصر مسافة الطريق إلى 10 ساعات بدلاً من ثلاثة إلى خمسة أيام من السفر والمعاناة خاصة لأصحاب الأعذار كالمرضى والمسنين.

ولفت إلى الطرق التي تم طرح مقترحات بشأن فتحها، صنعاء - نهم - مفرق الجوف - مأرب - الوديعة التي تقدر بحوالي 500 كم، وصنعاء - البيضاء - مأرب - الوديعة التي تقدر بحوالي 750 كم، وفتح مطار صنعاء للراغبين السفر عبر الجو.

وأكد النعمي أن قوى العدوان والمرتزقة رفضوا فتح الطرق، ما زاد من معاناة الحجاج بالسفر لمسافة طويلة وشاقة تمر عبر تسع محافظات وتقدر بحوالي 2500 كم إلى مكة المكرمة منها 1500 كم إلى منفذ الوديعة، يمر الحاج بمحافظات "صنعاء - ذمار - إب - تعز - الضالع - عدن - أبين - شبوة ومأرب"، منها محافظات واقعة تحت الاحتلال وينعدم فيها الأمن والسلامة، وطرقها غير معبدة ولا مؤهلة لمرور الحجاج والمسافرين إلى منفذ الوديعة.

ودعا بيان وزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة، الدول الإسلامية إلى شجب وإدانة واستنكار هذه الإجراءات التعسفية واتخاذ مواقف رافضة لمثل هكذا إجراء.

وندد بوضع النظام السعودي للعراقيل أمام حجاج اليمن حيث لا يستطيع الكثير منهم الذهاب للحج .. مستنكرا تسيس النظام السعودي لفريضة الحج، وتعرض الحجاج للنصب والاحتيال والمتاجرة من لصوص المرتزقة وحكومة الفنادق، والوكالات غير المرخصة والوهمية التي اعتمدها المرتزقة.

وجددت وزارة الإرشاد، الرفض والاستنكار لإغلاق مطار صنعاء الدولي والمنافذ الحدودية وعدم قبول دول العدوان والمرتزقة للجواز الصادر من صنعاء، ما يعرض الحجاج للمشاق والغرامات الباهظة وخطورة التنقل في المناطق المحتلة.

وأدانت أعمال التقطع والاختطاف لبعض الحجاج من قبل المرتزقة وأسيادهم، واستخدام الحج والعمرة كأداة سياسية ووسيلة للبطش واستدراج الآمنين واعتقالهم وتسليم ضيوف الرحمن قرباناً للأنظمة القمعية.

واستنكر بيان وزارة الإرشاد، تحديد النظام السعودي وحصر فريضة الحج للأعمار التي لا تتجاوز 65 عاماً، ما يعد منعاً وصداً عن بيت الله الحرام.

واستهجن البيان صمت كثير من الدول الإسلامية والهيئات والمؤسسات العلمائية وغضها الطرف عن الإجراءات التعسفية التي يمارسها النظام السعودي برفع تكاليف الحج ووضع شروط تعجيزية وتقليل عدد الحجاج بذريعة الأمراض والأوبئة.

ودعا وكيل قطاع الحج والعمرة، إلى إدانة جرائم ومجازر آل سعود بحق حجاج بيت الله الحرام المتكررة منذ نشأة النظام السعودي حتى اليوم، وما أسفرت عنه من سفك لدماء آلاف الحجاج في عرفة ومنى والحرم المكي، ولا يمكن أن ينسى المسلمون مجزرة تنومة بحق حجاج اليمن والمجازر المرتكبة بحق حجاج الشام والعراق وإيران.

وجدد التأكيد على وحدة الأمة الإسلامية في وجه المخططات والمشاريع الصهيو أمريكية والعمل على عدم تسييس أداء فرائض الدين الإسلامي الحنيف وتسهيل أداء فريضة الحج والعمرة لكافة المسلمين دون تمييز.

وناشد بيان وزارة الإرشاد، علماء العالم الإسلامي بأجمعهم إلى الاضطلاع بواجبهم ومسؤولياتهم تجاه المقدسات الإسلامية وتوعية الأمة واستنهاضها وتعبئة الشعوب ضد المشاريع الهدامة والمخططات الأجنبية والأطماع الصهيونية وتحريك همّم وعزائم الشباب وتوعيتهم وتربيتهم على الوقوف في وجه الطغاة والمستكبرين وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل والنظام السعودي والإماراتي.

وحث البيان علماء الأمة، على إصدار فتوى صريحة لإدانة التواجد العسكري الأمريكي والبريطاني والصهيوني في بلاد الحرمين الشريفين والمنطقة والعمل على إخراجها من البلاد الإسلامية كونها تمثل خطراً على الإسلام والمسلمين ومقدساتهم.

وجدد وكيل قطاع الحج والعمرة التأكيد على خطورة التقبل أو الصمت إزاء السياسيات الترويضية التي تستهدف هوية الأمة وثوابتها ومعالم دينها وتفكيك وحدتها وزرع بذور الفتنة والشقاق.

وطالب أحرار الأمة برفع الصوت واتخاذ موقف لنزع يد النظام السعودي من إدارة الحرمين الشريفين الذي أثبت عدم كفاءته لذلك بموالاته لليهود والنصارى وإدخاله فريضة الحج والمشاعر المقدسة في صراعاته السياسية والعسكرية ولإجرامه بحق الشعب اليمني والأمة وفتحه المراقص في بلاد الحرمين الشريفين.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022