الأربعاء, 07-ديسمبر-2022 الساعة: 11:21 م - آخر تحديث: 10:15 م (15: 07) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
اليمن العظيم تُودّع أديبها وشاعرها الكبير البروفيسور عبدالعزيز المقالح
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮ ‬يحميه‮ ‬الملايين‮ ‬من‮ ‬أعضائه‮ ‬بالداخل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬
ليس مجرد شعار ..بل ثورة
توفيق الشرعبي
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
اقتصاد
المؤتمرنت ــ عبد الودود الغيلي -
ارتفاع نسبة المباع من الطاقة المرسلة للمؤسسة العامة للكهرباء إلى 74% خلال العام الماضي
أوضح المهندس عبد المعطي الجنيد مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء بأن عمليات التفتيش التي أجرتها المؤسسة خلال العام الماضي على /268/ ألف مشترك كشفت عن وجود عدادات عاطلة ومستهلكين بدون عدادات إضافة إلى وجود عدادات مركبة بطريقة خاطئة بغرض اختلاس التيار ومشتركين موصلين للتيار بصورة مباشرة من أعمدة الكهرباء .
وأضاف الجنيد بأن عمليات التفتيش حدت كثيرا من نسبة الفاقد ، حيث إرتفعت نسبة المباع من الطاقة المرسلة إلى ما مقداره 74% في العام الماضي مقارنة بما كانت عليه في العام 2002م والتي كانت تبلغ 6ر72% ، كما أسهمت في ارتفاع معدل استهلاك المشترك للتيار الكهربائي إلى (231) كيلو وات في الساعة مقارنة بــ (223) كيلو وات في الساعة خلال نفس الفترة ... مؤكداً على أن تلك المؤشرات نتج عنها زيادة في المبيعات تقدر بنحو أربعة مليار ريال .
وأشار مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء إلى أن إجمالي العدادات العاطلة والتي استبدلتها المؤسسة خلال العام الماضي بلغ /180ر19 / عداد مقارنة بـ / 686ر18/ عداد في العام 2002م ، و عدد المستهلكين للتيار الكهربائي بدون عدادات /15/ ألف في 2003م ، والمستهلكين للتيار من خلال التوصيل المباشر من أعمدة الكهرباء /327ر4/ مستهلك مقارنة بــ/527ر3 / مستهلك خلال نفس الفترة ، فيما بلغ إجمالي العدادات المركبة بطريق معكوسة تسهل عملية الاختلاس /160ر37/ عداد خلال العام الماضي مقارنة بـ/160ر16/ عداد في العام 2002م .
كما بلغ عدد رموز تعرفة الخطاء المتعلقة بإستخدام التيار الكهربائي والتي تم تصحيحها خلال العام الماضي /514ر2/ تعرفه مقارنة بـ /736ر1/ في العام 2002م ، فيما بلغ عدد المخالفات المتنوعة /343ر16/ مخالفه مقارنة بـ/357ر18/ مخالفة ، و بلغ عدد العدادات المطلوب تبديلها /326ر16/ مقارنة بـ/382ر28/ عداد خلال نفس الفترة.
وأضاف الجنيد بأن العام الماضي شهد العديد من عمليات التفتيش الواسعة والمكثفة والتي شملت بعضاً من المدن التي لم تشهد مسبقا عمليات تفتيش كعمران ، يريم ، حجه ، لودر ، حيث أسهمت تلك العمليات بنسبة كبيرة في خفض الفاقد من التيار الكهربائي كونه يختص بالقضاء على جانب الفاقد الغير فني والذي قدر بحوالي 14% من إجمالي الفاقد البالغ 26% في شبكات التوزيع ، وساعد في إيقاف عمليات اختلاس التيار الكهربائي وإزالة المخلفات وتعريض الجهة المخالفة للمسائلة والعقوبات والمقاضاة ومن ثم الحد من تزايد هذا النوع من المخالفات .
كما مكنت عمليات التفتيش المؤسسة من استعادة جزء كبير من قيمة الطاقة المفقودة على شكل عائدات مالية تسدد مباشرة من قبل المشترك .... وقال بأن عمليات التفتيش ساهمت أيضاً في تصحيح الكثير من الإختلالات الإدارية داخل المناطق من خلال مراجعة وتدقيق بيانات المشتركين مما يحد من حالات بيع شرائح التعرفة وكشف القراءات المخزونة واستبدال العدادات التي لاتعمل بشكل صحيح.
ونوه المهندس عبد المعطي الجنيد مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء بأن أهم المخالفات التي شملتها عمليات التفتيش هي الربط المباشر للتيار والتي سببها عدم وجود شبكات كهربائية ذات مواصفات فنية وخاصة في مناطق البناء العشوائي وكذا عدم توفر العدادات ، و التلاعب بالعدادات وهي ظاهرة تنتشر بكثرة في المناطق الحارة بشكل رئيسي و مرتبطة بإرتفاع الأسعار و أخيراً مخالفات متعددة كعكس أطوار التوصيل وفصل النيترال .
يذكر أن إجمالي المستحقات المالية للمؤسسة العامة للكهرباء لدى مستهلكي التيار الكهربائي بعموم مناطقها في محافظات الجمهورية بلغ حتى نهاية العام الماضي /10/ مليار و/875/ مليون و /624/ ألف ريال ، منها /5/ مليار و / 794 / مليون و/ 56/ ألف ريال على فئة الأهالي ، و /5/ مليار و /80/ مليون و /635/ ألف ريال على فئة الهيئات الكومية ، و /933/ مليون و /706/ ألف ريال على فئة كبار المستهلكين .

















أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "اقتصاد"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022