الأحد, 26-يونيو-2022 الساعة: 03:02 ص - آخر تحديث: 02:01 ص (01: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
سوء نيه !!
وليد غالب
‬ماذا‮ ‬نريد‮ ‬من‮ ‬المنتديات؟‮ ‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
الربيع العربي والادوار العلنية لدول الخليج.. ماذا نفهم من مؤشرات السلام عام 2022
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
العسل اليمني..ضحية جشع المحطبين.. وانتكاسة في المردود الأقتصادي
عمار الأسودي
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
جيل الوحدة
أحمد الكبسي
الوحدة وتكالب الأعداء
يحيى‮ ‬العراسي‮ ‬
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
فنون ومنوعات
المؤتمرنت -
«مقاعد للحب» في حافلات كوبنهاغن
نظرا الى أنه لا يمكن توقع ما قد يحصل، ولا سيما إمكان الوقوع في الحب من النظرة الأولى في حافلة، عمدت شركة نقل مشترك دنماركية الى تجهيز باصاتها في كوبنهاغن بمقاعد خصصت للركاب الراغبين في الانخراط في حديث والذهاب أبعد من ذلك في حال حصل تناغم. على هذا النحو قامت شركة «اريفا» بتغليف مقعدين محاذيين بالأحمر وتدوين كلمة «كايرليغيدسايدي»، أي مقعد الحب، عليهما في كل حافلاتها التي تبلغ 103 وتجوب مسارات خمسة في العاصمة الدنماركية. وروى متحدث باسم الشركة، يدعى مارتن ويكس، أن «بعض السائقين لاحظوا بعض الفتيات يضعن ابتسامة على محياهن وهن يجلسن في هذه المقاعد» على أمل الحصول على رفقة ممتعة خلال مدة الرحلة. وأضاف «لا يسعنا ضمان ان يلتقي المرء بالشخص المثالي الذي يبحث عنه. غير اننا نوفر للناس فرصة تبادل اطراف الحديث والابتسام أكثر من العادة فحسب، وربما الفوز بقلب أحدهم».
وبحسب ويكس ايضا لا تنحصر الفكرة بمجرد الوقوع في الغرام، ذلك أنها تهدف الى «استقطاب عدد أكبر من الركاب، علهم ينالون فرصة ايجاد السعادة».









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022