المؤتمر نت - ناقش اللقاء التشاوري الذي عقد اليوم برئاسة محافظ المحافظة الظاهري احمد الشدادي وضم قيادة المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني وقيادات الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة البيضاء،

المؤتمرنت-البيضاء–محمد المشخر -
الشدادي بناقش مع قادة الأحزاب السياسية التحديات الأمنية ومخاطر الارهاب
ناقش اللقاء التشاوري الذي عقد اليوم برئاسة محافظ المحافظة الظاهري احمد الشدادي وضم قيادة المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني وقيادات الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة البيضاء، التحديات الأمنية التي تواجه المحافظة وفي مقدمتها مخاطر الإرهاب .

واستعرض اللقاء الذي حضره وكيلا المحافظة علي محمد المنصوري وحسن علي السوادي ومدير شرطة المحافظة العميد عادل الاصبحي ونائب رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة عمر محسن الهدار، الآليات العملية الكفيلة بتفعيل التكامل بين الجهدين الرسمي والشعبي ودور قيادة المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في تعزيز الوعي المجتمعي بالمخاطر الناجمة عن استشراء سرطان الفتنه والتطرف والإرهاب في المحافظة.

وفي اللقاء تطرق المحافظ الشدادي إلى ما يتعرض له الوطن من مؤامرات من قبل العناصر الإرهابية في تنظيم القاعدة في جبهات شبوة وأبين والبيضاء، مؤكداً عزم القيادة السياسية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تطهير التراب اليمني من دنس الإرهابيين من تنظيم القاعدة وإفشال كافة مخططاتهم التآمرية لخدمة أجندة خارجية.

وقال الشدادي: نجتمع اليوم مع قيادة المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بالبيضاء للوقوف بحزم ومصداقية لمحاصرة استشراء سرطان الإرهاب الخبيث في اتجاه استئصاله والانتصار لقضايا المواطنين المشروعة في الامن والاستقرار والتنمية المستدامة .

وأضاف: المنكر لا بد من تغييره وكلنا مسئول عن تغييره دولة ومواطنين .

وأشار محافظ البيضاء الى ان دور قيادة المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه والأحزاب والتنظيمات السياسية لا يجب إن ينحصر على الصراع والمنافسة والحضور الطاغي اثناء الانتخابات فقط وإنما يجب ان يكون لهم نفس الحضور بل وأكثر عندما يتهدد الوطن بمخاطر الإرهاب والفتن وهي مسئولية مشتركة لا تستثني احد من المشاركة في مكافحة مخاطر الإرهاب كلا من موقعه ومحيطة الاجتماعي .

واستطرد الشدادي قائلا: العناصر الإرهابية تحيط بمركز المحافظة من كل جانب فضلاً عن الممارسات التخريبية الجارية وسط عاصمة المحافظة فماذا نحن فاعلون هل نستمر في صمتنا ام نقف بمسئولية وحزم لمواجهة عناصر الفتنه والبغي والظلال ودك أوكارهم للحفاظ على امن واستقرار مديريات المحافظة .

وقد أكدت قيادة المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه وفروع الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني مواقفها المبدئية والثابتة الرافضة للإرهاب بكافة صوره وإشكاله ووقوفهم ودعمهم للقوات المسلحة والأمن في لعناصر تنظيم القاعدة وتطهير المحافظة من شرورها..

ودعت قيادة المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه وكافة أبناء المحافظة إلى تنظيم الصفوف والعمل الشعبي المشترك كلا من موقعة في مواجهة الأفكار الضالة الهدامة ومن يتحالف معهم او يدعمهم او يساندهم او يتستر عليهم.

واعتبرت قيادة المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه والأحزاب والتنظيمات السياسية التحضيرات لمواجهة عسكريه محتملة في البيضاء كما هو الحال في شبوة وأبين بداية جادة لدك أوكار العصابات المسلحة وتطهير بعض مديريات المحافظة من عناصر الفتنة والشر.. لافتين إلى أهمية سد الثغرات وتضييق الخناق على الإرهابيين من خلال تمركز الجيش في المواقع التي تنطلق منها هذه العناصر لتنفيذ هجماتها على المواطنين وترويع الأمنيين وإخافة السبيل .

واستنكرت قيادة المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه وممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني حادث الاعتداء الإرهابي الذي تعرض له موكب محافظ المحافظة والقيادات العسكرية والأمنية يوم الخميس الماضي سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الشهداء بواسع الرحمة والمغفرة ويمن بالشفاء العاجل للجرحى.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 29-يناير-2022 الساعة: 02:15 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/116641.htm