المؤتمر نت - أشار السفير الروسي أليكسي يرخوف، إلى استمرار التهديدات الموجهة إليه عبر صفحة

المؤتمرنت -
تهديدات جديدة تطال السفير الروسي
أشار السفير الروسي أليكسي يرخوف، إلى استمرار التهديدات الموجهة إليه عبر صفحة السفارة الروسية لدى أنقرة.

وفي وقت سابق، أشار إلى أن الأحداث الأخيرة في إدلب، تسببت في هستيريا معادية لروسيا في الشبكات الاجتماعية التركية.

وأكد في حديث تلفزيوني، أن مستخدمي الإنترنت يواصلون إرسال الإهانات، وأضاف: "من هذه الإهانات التي وصلت مساء أمس وصباح اليوم: "سنبني ناطحات سحاب من جماجم جنودكم"، و"ستدفعون ثمن كل قطرة دم سفكت".

واعتبر أنه لا يجوز تجاهل مثل هذه التهديدات، لأنها لا تتعلق بالدبلوماسيين شخصيا، بل تطال روسيا وجميع ممثليها. وقال: "يجب توخي الحذر الكبير والدقة الشديدة، ولا يجوز إثارة الغضب والكراهية والتحريض على العداوة بين الشعوب".

في وقت سابق، قالت الملحقة الصحفية للسفارة الروسية إيرينا قاسموفا، إن تركيا اتخذت تدابير إضافية لحماية السفارة الروسية في أنقرة، فيما أعرب الكرملين عن ثقته في أن تركيا ستتخذ جميع الإجراءات من أجل سلامة موظفي السفارة الروسية.

المصدر: نوفوستي
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 03-يونيو-2020 الساعة: 08:55 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/149369.htm