المؤتمر نت - .

المؤتمرنت -
ريمة.. وفاة طفل بعضة كلب مسعور صعب علاجها لعدم توافر الدواء
توفي اليوم طفل بمحافظة ريمة ، تعرض لعضة كلب مسعور، قبل ثلاثة أسابيع، صعب في حينها معالجته بسبب عدم توفر أدوية داء الكلب بالمحافظة .
وأوضح مصدر محلي بالمحافظة ان الطفل يبلغ من العمر 11 عاما ويدعى خليل إبراهيم مهدي غورمة، من أبناء عزلة بني أبو الضيف توفي نتيجة تأخر اخذ الأدوية والمصل المخصص لمعالجة داء الكلب .
وقال" بسبب عدم توفر الدواء بمحافظة ريمة نقل الطفل خليل إلى محافظة الحديدة من ثم إلى صنعاء لكن بعد فوات الاوان .
وطبقا لوكالة سبأ ، فقد أشار المصدر إلى ان الأهالى عقب هذا الحادث قاموا بملاحقة الكلاب المسعورة والقضاء عليها في غياب لدور السلطة المحلية بالمحافظة.

وكانت وزارة الصحة بينت في تقريرا لها ان العدوان والحصار على اليمن تسبب في تعثر نقل أكثر من 362 صنفاً من الأدوية، وحظر بعض المواد الطبية اللازمة للصناعات الدوائية ومنع دخولها وعرقلة وصول شحنات الأدوية والمستلزمات الطبية التي تم منحها وثائق الموافقة على الاستيراد إلى جانب فرض إجراءات تعسفية لدخول السفن والبواخر المحملة بالأدوية ما تسبب في إتلافها.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 06-يوليو-2020 الساعة: 11:55 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/150249.htm