المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
الأعراض الجديدة لـ متغير أوميكرون
بعد محاربة متغير دلتا شديد العدوى لـ كورونا لأكثر من عام الآن، أصبح العالم مرة أخرى في حالة تأهب قصوى بسبب متغير الفيروس التاجي الجديد أوميكرون.

ووفقًا للخبراء، يُعتقد أن هذا البديل الجديد أكثر قابلية للانتقال من جميع السلالات السابقة التي كانت منتشرة حتى الآن.

السلالة التي تم تحديدها لأول مرة في جنوب إفريقيا انتشرت الآن إلى العديد من البلدان الأخرى، ما أدى إلى تحديات جديدة لنظام الرعاية الصحية.

وفقا لتقرير موقع "thehealthsite"، عندما تم اكتشاف الفيروس التاجي لأول مرة في مدينة ووهان الصينية، حذر الخبراء من الأعراض التحذيرية الشائعة التي قد يصاب بها المريض المصاب بالفيروس، ولكن مع تطور الفيروس، يبدو أن الأعراض الأكثر شيوعًا قد تغيرت أيضًا.


ترتبط أعراض كورونا الجديدة بمتغير أوميكرون
حذرت أحدث التقارير الصادرة عن الخبراء من أن الأشخاص الذين تم العثور عليهم مصابين بمتغير أوميكرون، ظهرت عليهم أعراض خفيفة للعدوى وتعافى معظمهم دون دخول المستشفى، ووفقًا لملاحظة الأطباء، تتضمن بعض أعراض هذا البديل:
التعب الشديد
آلام عضلية خفيفة
خدش بالحلق
سعال جاف
ومع ذلك ، ذكر الأطباء أيضًا أن الحمى لم تكن أكثر الأعراض شيوعًا لمن أصيبوا بالنوع الجديد، قلة منهم فقط أصيبوا بارتفاع طفيف في درجة الحرارة، وكانت هذه الأعراض الخفيفة للغاية مختلفة عن الأنواع الأخرى ، مما أدى إلى أعراض أكثر حدة"
هل يمكن للقاحات أن تحميك؟

أعاد ظهور المتغير المكتشف حديثًا لـ أوميكرون المناقشات العالمية حول توزيع اللقاح ، وطفرة الفيروس ، والمناعة ضد سلالات الفيروس الجديدة، تحتوي هذه السلالة الجديدة على 50 تغييراً مذهلاً في بروتين سبايك وحده، وهذا يشمل الطفرات التي يمكن أن تزيد من انتقال العدوى وتهرب من المناعة، وهذا يعني أن هناك مخاطر عالية من أن أوميكرون قد ينتشر بسرعة ويقلل (ولكن لا يلغي) فعالية اللقاحات الحالية.

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 26-مايو-2022 الساعة: 02:51 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/161104.htm