المؤتمر نت - اكتشاف سمكة “حزينة” في قاع البحر

المؤتمرنت -
اكتشاف سمكة “حزينة” في قاع البحر
اكتشف علماء أستراليون نوعا جديدا من الأسماك لها وجوه غريبة جدا تكاد تكون عابسة أو حزينة بشكل دائم، في مظهر، قد يوصف رد فعل طبيعية، لواقع كوكبنا البيئي الذي يمكن وصفه بـ"الكئيب".

ووجد الباحثون نوعين جديدين من أسماك الحلزون، بعد أن تم ربط جهاز مراقبة تبلغ قيمته 100 ألف دولار بمصيدة غاصت في عمق 6.5 كيلومترات تحت الماء.

وتم الاكتشاف خلال تنفيذ فريق أبحاث من مركز أبحاث أعماق البحار التابع لجامعة مينديرو في أستراليا الغربية، رحلة علمية لاستكشاف قاع المحيط الهندي. وتمتلك السمكة ذات المظهر الغريب جسما هلاميا شفافا ولها وجه "جامد بشكل دائم مع عبسة".

وقال مدير الرحلة الاستكشافية، آلان جاميسون، لصحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" إن سمكة الحلزون بدأت في الذوبان بعد دقائق من سحبها من عمق 6500 متر من قاع البحر.

"أثناء وجود الأسماك في الفخ، تطهى (تذوب) لأنها لم تصل أبدا إلى 25 درجة مئوية في آخر 10 ملايين سنة".

وبمجرد وصول الأسماك إلى متن السفينة، يكون لدى العلماء أقل من 20 دقيقة للحفاظ عليها، ولا يتمكن الباحثون من وضعها وتصويرها مع عدة محاولات لأن السمكة ببساطة "تتبخر أمام أعيينا بسبب الحرارة".

وبحسب المقال المنشور في "msn"، قد يستغرق الأمر عامين آخرين حتى يتم وصف النوعين الجديدين علميًا، حيث يكثف الباحثون جهودهم لاستكشاف محيطات أستراليا.

"تتحمل هذه الأسماك ضغطا هائلا مماثلا لفيل يقف على إبهام إنسان ويمكن أن تعيش في درجات حرارة تبلغ درجتين.

وتعتبر سمكة الحلزون سمكة شفافة عديمة القشور يتراوح طولها بين 10 و25 سنتيمترا، وتعيش في مجموعات وتتغذى على القشريات الصغيرة والروبيان باستخدام أسلوب الشفط من أفواهها لامتصاص الفريسة.*سبوتنيك
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 10-أغسطس-2022 الساعة: 07:51 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/163720.htm