المؤتمر نت - أتلف المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام اليوم، أكثر من 500 لغماً وجسم حربي من مخلفات العدوان ومرتزقته بمحافظة الحديدة

المؤتمرنت -
الحديدة.. ​إتلاف 500 جسم حربي من مخلفات العدوان
أتلف المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام اليوم، أكثر من 500 لغماً وجسم حربي من مخلفات العدوان ومرتزقته بمحافظة الحديدة.

وأوضح رئيس المركز العميد علي صفرة، أن عملية الاتلاف شملت قنابل عنقودية وألغام تلوثت بها ضواحي مدينة الحديدة والمديريات الجنوبية، والتي تم تطهيرها خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأشار إلى أنه ورغم شحة الإمكانيات ومنع تحالف العدوان دخول المعدات الخاصة بالمركز وتنصل الأمم المتحدة عن التزاماتها الإنسانية بهذا الخصوص، فقد قام المركز بواجبه الإنساني بالحد الأدنى من الإمكانيات المتاحة.

فيما طالب وكيل أول المحافظة وعضو الفريق الوطني اللواء محمد القادري، الأمم المتحدة بتوفير الأجهزة والمعدات اللازمة للمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام ليقوم بواجبه في تطهير المناطق الملوثة بمخلفات العدوان من الألغام والقنابل العنقودية وغيرها من المتفجرات.

وأعرب البشري والقادري، عن الأمل في أن تساهم الأمم المتحدة في إدخال معدات نزع وإتلاف تلك المخلفات الحربية والحدِ من مخاطرها على المواطنين وممتلكاتهم.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الجنرال مايكل بيري ورئيس وأعضاء الفريق الوطني ووكيل أول المحافظة، اطلعوا على خريطة انتشار الألغام والقنابل العنقودية جنوب مدينة الحديدة.

وأعرب بيري عن سعادته لحضور عملية الإتلاف والتخلص من مخلفات الحرب.. مؤكدا أن الأمم المتحدة سيكون لها تأثير في الحد من الخسائر البشرية وخصوصا من النساء والأطفال.

وأشاد بالجهود التي يقوم بها المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام، ووصفها بالممتازة والمثمرة في مساعدة الناس وإنقاذهم من هذه المخلفات الخطرة.. لافتا إلى أهمية استمرار التوعية بمخاطر الألغام والمتفجرات التي خلفتها الحرب.

ونوه رئيس البعثة، بكافة الجهود التي تصب في تعزيز الهدنة القائمة والتي سيكون لها شأن كبير في إحلال السلام.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 18-أغسطس-2022 الساعة: 04:30 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/163851.htm