المؤتمر نت - علم المؤتمرنت من مصادر مطلعة أن مليشيات حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين في اليمن) بمحافظة تعز قامت بمنع أسرة الفقيد المناضل عبدالرحمن محمد علي عثمان رئيس مجلس الشورى السابق الذي توفي فجر اليوم، من نقل جثمانه إلى العاصمة صنعاء لدفنه

المؤتمرنت -
مليشيات الإخوان بتعز تمنع أسرة الفقيد عبدالرحمن عثمان من نقل جثمانه إلى صنعاء
علم المؤتمرنت من مصادر مطلعة أن مليشيات حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين في اليمن) بمحافظة تعز قامت بمنع أسرة الفقيد المناضل عبدالرحمن محمد علي عثمان رئيس مجلس الشورى السابق الذي توفي فجر اليوم، من نقل جثمانه إلى العاصمة صنعاء لدفنه حسب وصيته بجانب قبر والده الشهيد محمد علي عثمان.

وقالت المصادر إنه وأثناء محاولة أسرة الفقيد استلام جثمانه من مستشفى الصفوة بمدينة تعز حيث توفي هناك تم منعهم من نقل الجثمان من قبل القيادات العسكرية والأمنية لمليشيات حزب الإصلاح ومعهم الشيخ عارف جامل، وهو ما يثير الريبة والكثير من التساؤلات خصوصاً وأن أسرة الفقيد كانت قد حصلت على موافقة مسبقة بذلك من قبل.

وأكدت المصادر أن هذا العمل غير المبرر يعكس عقليات هؤلاء الناس التي باتت مليئة بثقافة الحقد والكراهية والمناطقية المقيتة، مشيرةً إلى أن صنعاء هي عاصمة لكل اليمنيين وأنه من المستغرب أن تُمنع أسرة شخص مثل الفقيد المناضل عبدالرحمن محمد علي عثمان من دفنه في صنعاء حسب وصيته باعتبار ذلك حقاً دستورياً وقانونياً لأسرة الفقيد خصوصاً وأن كافة أفراد اسرته يقطنون في صنعاء ومن حقهم إلقاء النظرة الأخيرة على جثمانه.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 07-ديسمبر-2022 الساعة: 11:13 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/164794.htm