المؤتمر نت - صنعاء: وقفة احتجاجية تطالب بصرف مرتبات الموظفين

المؤتمرنت -
صنعاء: وقفة احتجاجية تطالب بصرف مرتبات الموظفين
طالبت وقفة لموظفي الدولة، أمام مكتب الأمم المتحدة بالعاصمة صنعاء، اليوم، بصرف المرتبات المتوقفة منذ سبتمبر 2016م.

وأكد المشاركون من موظفي مختلف قطاعات الدولة في الوقفة التي نُظمت تحت شعار "ادفعوا مرتباتنا يا أعداء الشعوب"، أن استهداف أمريكا والعدو الصهيوني والأمم المتحدة لاستهداف اقتصاد اليمن، يعبر عن وحشيتهم وإجرامهم وحقدهم الدفين على الشعب اليمني.

وأشاروا إلى أن العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على اليمن، تزامن مع حرب اقتصادية تمثلت في فرض الحصار ونهب ثروات وإيرادات اليمن ونقل وظائف البنك المركزي اليمني إلى عدن وطباعة المليارات من العملة المزيفة، لضرب قيمة واستقرار العملة الوطنية.

واستنكروا الممارسات التعسفية لدول العدوان بقطع ونهب مرتبات موظفي الدولة وتدمير البنية التحتية الاقتصادية بالغارات التي استهدفت المصانع والحقول الزراعية ومخازن الغذاء والأسواق والموانئ وغيرها.

وأفاد المشاركون، بأن تلك الممارسات والاعتداءات الإجرامية، زادت من صبر وصمود وثبات ووعي الشعب اليمني .. مؤكدين أن استقرار الجبهة الداخلية واستمرار رفد الجبهات على مدى السنوات الماضية، دليل على فشل مؤامرات ومخططات دول العدوان.

ودعا بيان صادر عن الوقفة دول العدوان إلى صرف مرتبات موظفي الدولة .. معتبراً الهدنة فرصة لتحالف العدوان لتنفيذ كل شروطها بما فيها صرف المرتبات.

وأكد البيان موقف الشعب اليمني الثابت تجاه القضية الفلسطينية والمناصرة لأحرار الأمة وخاصة محور المقاومة.

فيما استنكر بيان صادر عن النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية الدور المنوط بالأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن الذي التزم في يونيو 2020م بالأولويات الإنسانية ومنها صرف مرتبات موظفي الدولة.

وأشار إلى معاناة 75 بالمائة من موظفي الدولة نتيجة توقف رواتبهم وأصبحوا وعائلاتهم يقاسون الأمرين ويعيشون واقعاً مأساوياً جراء توقف مرتباتهم.

وطالب البيان الأمم المتحدة، الاضطلاع بواجبها وعدم التنصل من القيام بدورها الإنساني .. داعياً الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية إلى العمل على فتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة بشكل كامل باعتبار ذلك حقاً مكفولاً لكافة اليمنيين.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 07-ديسمبر-2022 الساعة: 11:40 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/164959.htm