المؤتمر نت - خطأ طيار يعرض طائرته للملاحقة ويثير الذعر

المؤتمرنت -
خطأ طيار يعرض طائرته للملاحقة ويثير ذعر الركاب
أطلقت السلطات اليونانية طائرتين حربيتين باتجاه طائرة ركاب لبنانية، بسبب خطأ من الطيار الذي نسي على ما يبدو أن يضبط تردد الراديو الخاص به.

ونتيجة لهذا الخطأ، لم يستجب الطيار إلى مكالمات سلطات مراقبة الحركة الجوية اليونانية، ما دفعها إلى إطلاق طائرتين من طراز "إف-16" لاعتراض الطائرة وتنبيه الطيار، وفقا لوسائل إعلام يونانية.
ويطلق هذا النوع من التنبيهات عادة إذا ساد اعتقاد أن الطائرة مخطوفة.

وحاولت السلطات اليونانية التواصل مع الطائرة مرات عدة لكن دون جدوى، قبل إطلاق التنبيه.

واقتربت الطائرتان من الطائرة اللبنانية "إيرباص A321" التابعة لشركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية (MEA)، التي كانت متوجهة من مدريد إلى بيروت، ونجحتا في إعادة التواصل مع الطيار، ما أثار الذعر في قلوب الركاب الذين التقطوا فيديو لإحدى الطائرتين اللتين اقتربتا.

ولم تؤكد السلطات في بيروت أو تنفي حصول خطأ من قبل الطيار اللبناني، لافتة إلى أن الطاقم "يتمتع بجميع القدرات الفنية المطلوبة لتنفيذ مهمته".

كما اعتبرت من جهتها أن الطائرة اللبنانية اتصلت بسلطات مراقبة الحركة الجوية اليونانية مرتين عندما دخلت المجال الجوي اليوناني.

كما لم تذكر السلطات اللبنانية ما إذا كان كابتن الطائرة هو ابن محمد الحوت، رئيس مجلس إدارة شركة طيران "الشرق الأوسط"، وفق ما أفادت مصادر محلية.*وكالات
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 07-ديسمبر-2022 الساعة: 09:58 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/164963.htm