المؤتمر نت - استعرض مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، تقرير لجنة الصحة العامة والسكان بشأن الزيارة الميدانية إلى ديوان وزارة الصحة وصندوق مكافحة السرطان والمركز الوطني لعلاج الأورام والمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان.

المؤتمرنت -
تقرير الحصار والعدوان سبب بتدهور شديد للقطاع الصحي
استعرض مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، تقرير لجنة الصحة العامة والسكان بشأن الزيارة الميدانية إلى ديوان وزارة الصحة وصندوق مكافحة السرطان والمركز الوطني لعلاج الأورام والمؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان.

وتطرق تقرير اللجنة إلى التدهور الشديد للقطاع الصحي بسبب تداعيات العدوان والحصار المفروض على اليمن من قبل دول تحالف العدوان منذ مارس 2015م، والذي تعمد بصورة ممنهجة على تدمير المستشفيات والمرافق والمنشآت الصحية وغيرها من القطاعات الخدمية.

وأشار التقرير إلى أن ما يزيد عن 60 بالمائة من البنى التحتية الخاصة بالقطاع الصحي تعرضت للتدمير، فيما أدى الحصار إلى ضعف الإمكانيات وعدم وصول الدواء الآمن للمرضى وانعدامه في كثير من الأحيان.

وأفاد التقرير بأن تحالف العدوان تعمد منع دخول قطاع الغيار الخاصة بالأجهزة الطبية وأجهزة الفحص الإشعاعي وغيرها، ما أدى إلى توقف العديد من تلك الأجهزة والمعدات عن العمل ومنع دخول اليود المشّع التي هي في غاية الأهمية لعلاج مرضى السرطان.

ولفت التقرير إلى أن العدوان استخدام الأسلحة المحرمة في أوساط المدنيين، ما أدى إلى تضاعف التشوهات الخلقية وارتفاع أعداد المصابين بالأورام.

وتطرق تقرير اللجنة إلى الجهات التي شملتها الزيارة الميدانية وما يتعلق بصندوق مكافحة السرطان وإيراداته للفترة 2019 حتى يوليو 2022م، والمشاريع المنفذة والمشاريع قيّد التنفيذ المعلن عنها.

ووفقاً للتقرير، شملت الزيارة وحدة جراحة الأورام بمستشفى الثورة ومبنى الأورام بالجرداء بأمانة العاصمة إضافة إلى المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان والصعوبات التي تواجهها.

وخلص تقرير لجنة الصحة العامة والسكان إلى جملة من الملاحظات التي توصلت إليها إضافة إلى عدد من التوصيات.

وكان مجلس النواب استهل جلسته باستعراض محضره السابق، وأقره وسيواصل عقد جلسات أعماله يوم غدٍ الأحد بمشيئة الله تعالى.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 14-يوليو-2024 الساعة: 08:38 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/167774.htm