المؤتمر نت - يلجأ بعض المدخين إلى السجائر الإلكترونية على أنها بديل آمن عن التبغ، إلا أنه كل يوم تتكشف أضرارها على صحة الإنسان

المؤتمرنت -
احذر.. السجائر الإلكترونية أخطر مما تعتقد
يلجأ بعض المدخين إلى السجائر الإلكترونية على أنها بديل آمن عن التبغ، إلا أنه كل يوم تتكشف أضرارها على صحة الإنسان.

وكشفت الدكتورة مارينا تساريوفا أخصائية طب الأطفال، أن أعراض التسمم من تدخين السجائر الإلكترونية هي الصداع والدوخة والتعب.

وتشير تساريوفا إلى ازدياد عدد الشكاوي من الصداع والدوخة والتعب وانخفاض التركيز والإغماء وآلام البطن والغثيان. وهذه الأعراض وفقا لها ترتبط بتسمم الجسم بسبب تدخين السجائر الإلكترونية.

تشير الأخصائي إلى أنه بالإضافة إلى هذه الأعراض قد يشعر المصاب بالغثيان والتقيؤ وآلام في البطن وحتى الإغماء.

وتنصح الطبيبة، أولا وقبل كل شيء، بتسهيل وصول الأكسجين إلى المصاب، وذلك بفتح النوافذ، وفك أزرار القميص، وفك الحزام. بعد ذلك، يجب وضع المريض على أحد جانبيه لتسهيل خروج القيء لمنع اختناقه وفق روسيا اليوم.

ووفقا لها، يمكن تحفيز عملية التقيؤ لدى المصاب فقط إذا كان واعيا، بإعطائه 1.5 لتر من الماء الدافئ وبعد ذلك يجب الضغط على جذر اللسان، كما يمكن استخدام محلول برمنغنات البوتاسيوم.

وتنصح بإعطاء المصاب مواد ماصة وأدوية مسكنة خفيفة إذا كان يعاني من تهيج عاطفي.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 05-مارس-2024 الساعة: 07:27 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/168720.htm