المؤتمر نت - بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام الأخ صادق بن أمين أبو راس، برقية عزاء ومواساة في وفاة اللواء محمد محمد اسماعيل محرم، الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال في خدمة الوطن بمجال القوات المسلحة

المؤتمرنت -
رئيس المؤتمر يعزي بوفاة اللواء محمد محمد محرم
بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام الأخ صادق بن أمين أبو راس، برقية عزاء ومواساة في وفاة اللواء محمد محمد إسماعيل محرم، الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال في خدمة الوطن بمجال القوات المسلحة.

وأشاد رئيس المؤتمر في البرقية التي بعثها إلى شقيق الفقيد الأستاذ إسماعيل محمد إسماعيل محرم، وإلى اللواء عبدالله علي محرم، وأبناء الفقيد المهندس مراد والدكتور منيف وبسام محمد محمد إسماعيل محرم، بالأدوار الوطنية للراحل ومسيرته الزاخرة بالعطاء والإنجازات، حيث كان من القادة العسكريين الذين أسهموا في الإرتقاء بالقوات المسلحة من خلال مناصبه القيادية العسكرية التي تدّرج فيها منذ تخرجه من الكلية الحربية "الدفعة الأولى" عام 1964م، والتي كان آخرها مستشاراً لرئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، إضافة إلى مواقفه الوطنية والقبلية والإنسانية التي أكسبته حب واحترام الجميع.

وأشار إلى أن الفقيد محرم كان من القادة العسكريين القلائل الذين تركوا بصماتهم في الميدان وفي تاريخ القوات المسلحة اليمنية، مؤكداً أن الوطن والقوات المسلحة خسرا برحيل اللواء محمد محمد محرم واحداً من القادة المتميّزين والمخلصين.

وعبّر رئيس المؤتمر باسمه شخصياً ونيابةً عن قيادات وأعضاء وكوادر المؤتمر الشعبي العام، عن عميق حزنه بهذا المصاب وعظيم مواساته وتعازيه الحارة لأسرة الفقيد وكافة آل محرم في بني سيف العالي بمديرية القفر محافظة إب.. سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه وزملائه ومحبيه الصبر والسلوان.

" إنا لله وإنا إليه راجعون ".
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 18-أبريل-2024 الساعة: 11:19 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/172221.htm