المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
ريال مدريد يحسم قمة الكلاسيكو ضد برشلونة بثلاثية ويبتعد في الصدارة
قاد الإنجليزي جود بيلينجهام فريقه ريال مدريد، للانتصار بنتيجة (3-2) على الغريم التقليدي برشلونة، مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة 32 من الليجا، في معقل الميرنجي ملعب "سانتياجو برنابيو"، ويقتل أحلام البلوجرانا في المنافسة على اللقب.
وسجل لريال مدريد، فينسيوس جونيور من ركلة جزاء (18)، لوكاس فاسكيز (73)، وجود بيلينجهام (90+1)، بينما سجل لبرشلونة كريستنسن (6)، وفيرمين لوبيز (69).
وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده إلى 81 نقطة في صدارة جدول ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد برشلونة عند 70 نقطة، ويتسع الفارق إلى 11 نقطة.
بدأت المباراة، بهدوء من كلا الفريقين، قبل أن يخطف كريستنسن هدف التقدم المباغت لبرشلونة في الدقيقة 6، فمن ركلة ركنية نفذها رافينيا وصلت إلى لاعب الوسط الذي ارتقى وسدد رأسية في شباك الميرنجي.



وأهدر فينيسيوس جونيور فرصة تسجيل هدف التعادل لريال مدريد في الدقيقة 7، حيث تلقى تمريرة في العمق من مودريتش وصوب على الطائر، لكن مرت الكرة أعلى العارضة الأفقية.
واحتسب حكم المباراة ركلة حرة غير مباشرة، على حدود منطقة الجزاء نفذها كروس الذي أرسل كرة مقوسة، وارتقى فينيسيوس جونيور وصوب كرة رأسية مرت أعلى العارضة في الدقيقة 12.
وكاد لامين يامال أن يضيف الهدف الثاني للبارسا، حيث انطلق وسدد كرة لكن الحارس لونين تصدى لها بالقدم في الدقيقة 13.

وانطلق لوكاس فاسكيز على الطرف الأيمن، وتدخل عليه بعنف كوبارسي ليحتسب حكم المباراة ركلة جزاء، وانبرى فينيسيوس للتنفيذ حيث سدد أسفل يسار الحارس تير شتيجن محرزا هدف التعادل في الدقيقة 18.
وصوب لامين يامال كرة أسفل يسار الحارس لونين، وطالب لاعبو برشلونة باحتساب هدف لكون الكرة تخطت خط المرمى.
ولكن حكم المباراة بعد الرجوع لتقنية الفيديو، رفض احتساب الهدف الثاني للبارسا، لأن الكرة لم تتخطى الخط بكامل محيطها وأشار لاستكمال اللعب في الدقيقة 28.
وطالب لامين يامال بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 31، بعد التحام مع كامافينجا.
واحتسب حكم المباراة ركلة حرة مباشرة لبرشلونة على حدود المنطقة، نفذها جوندوجان، لكن الكرة مرت أعلى العارضة الأفقية بالدقيقة 45.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.
ومع بداية الشوط الثاني، صوب بيلينجهام كرة بالقدم اليسرى من خارج المنطقة، أمسك بها تير شتيجن في الدقيقة 49.
وانطلق فينيسيوس وتوغل في منطقة جزاء برشلونة، وصوب كرة مرت أعلى المرمى في الدقيقة 54.
وطالب فينيسيوس جونيور بالحصول على ركلة جزاء، لوجود لمسة يد على كوندي داخل المنطقة في الدقيقة 65، لكن بدون أي جدوى.
ونجح فيرمين لوبيز في تسجيل هدف التقدم لبرشلونة، حيث صوب يامال كرة تصدى لها لونين لترتد أمام فيرمين الذي وضعها في الشباك بالدقيقة 69.

وسريعا ما أضاف لوكاس فاسكيز التعادل لريال مدريد في الدقيقة 73، حيث تلقى كرة عرضية من فينيسيوس جونيور ومن لمسة واحدة وضع الكرة أسفل يسار تير شتيجن.
وتصدى تير شتيجن لتصويبة صاروخية من تشواميني في الدقيقة 75.
وتألق تير شتيجن في التصدي لتسديدة من فينيسيوس جونيور في الدقيقة 78.
وقتل الإنجليزي جود بيلينجهام المباراة، بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 91، إذ تلقى كرة عرضية من لوكاس فاسكيز وسدد أقصى يسار تير شتيجن.
المصدر- موقع كوورة





تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 10:17 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/174372.htm