ذمار / المؤتمرنت / عبد الكريم النهاري -
إجراءات لمكافحة الملوثات البيئية بذمار
يعتزم مكتب المياه والبيئة بذمار إقرار خطة للحد من التلوث البيئي من خلال وضع الدراسات لإنشاء تجمعات تجارية خاصة بالمواد والمحلات التجارية التي تعد من الملوثات البيئية بعيد عن أماكن التجمعات والأحياء السكنية ومحلات المواد الغذائية كمحلات بيع الأسمدة و المبيدات الزراعية ومحطات خدمات الغسيل والتشحيم والزيوت للمركبات.
وأشار المهندس إسماعيل راوية مدير عام مكتب وزارة المياه والبيئة لـ المؤتمرنت أن المكتب نفذ في وقت سابق حصراً شاملاً لجميع الملوثات البيئية تم من خلاله تسجيل وتقييم الآثار البيئية الناتجة عن تلك الملوثات وما لها من أضرار كبيرة.
مؤكداً أن من تلك الملوثات المحلات التجارية الخاصة ببيع الأسمدة والمبيدات الزراعية ومراكز خدمات السيارات كالمغاسل ومحلات تغيير الزيوت والتشحيم والتي تجاوزت أعدادها ما كان متوقعاً والغريب أن أغلب تلك المحلات تمارس أنشطتها جوار محلات بيع المواد الغذائية.
مشيراً إلى أن المكتب يقوم حالياً بدراسة عدد من المعالجات العاجلة لتخفيف الأضرار الناتجة عن هذه الملوثات إلى جانب وضع دراسة لإنشاء تجمعات تجارية خاصة بهذه المهن والحرف تكون خارج المدينة وبعيداً عن أماكن التجمعات ومحلات بيع المواد الغذائية.

تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 26-سبتمبر-2022 الساعة: 07:21 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/23571.htm