المؤتمر نت - الفنانة حنان ترك
المؤتمرنت -
حنان ترك تؤجل الاعتزال
قالت الفنانة المحجبة حنان ترك إنها لم تفكر بشكل نهائي ومطلق في اعتزال الفن خاصة وأنها مرتبطة بعدد من العقود الفنية، وأكدت أنها ستفكر في هذا القرار بعد انتهاء هذه العقود. في الوقت نفسه، تنتظر ترك السطور الأخيرة عن قصة الفتاة الفلسطينية وفاء ادريس التي فجرت نفسها في عملية ضد الإسرائيليين تمهيدا لتحويلها إلى فيلم يتناول مشوار حياتها منذ طفولتها مرورا بمراحل تعليمها بالجامعة الأمريكية وحتى قيامها بعملية ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي داخل الأراضي المحتلة.

وعبرت عن حماسها لتجسيد دور وفاء إدريس وقالت ترك "إحدى أمنيات حياتي أن أقدم إحدى نماذج بطلات قدمن أرواحهن فداء للوطن، وعندما عرضت عليى المؤلفة جيهان شعبان قصتها عن وفاء ادريس تحمست جدا للموضوع ومازالت في انتظار انتهاء كتابة السطور الأخيرة منه حتى اتفرغ له في الفترة القادمة إن شاء الله".

ورفضت العديد من العروض الفنية من أفلام ومسلسلات واكتفت بما وقعته من عقود قبل ارتدائها الحجاب قبل نحو 3 شهور من بينها فيلم أحلام حقيقية ومسلسل أولاد الشوارع. وقالت: أنا على استعداد الآن لتمثيل هذه الأعمال التي قمت بتوقيعها ولست مهيئة لقبول أعمال جديدة في الوقت الراهن، بحسب تقرير لصحيفة "القدس العربي" اللندنية كتبه الزميل عمر صادق الجمعة 1-9-2006

وحول أن ارتداء الحجاب كان مشروعا مؤجلا لها منذ سنوات، قالت "منذ 7 سنوات وانا أفكر في الحجاب وكانت النية متجهة لارتدائه في رمضان الماضي ولكن حالت الظروف دون تحقيقه خاصة انني ارتبطت في هذه الفترة بعدد من الأعمال الفنية" .

وأشارت إلى أنها تقضي معظم وقتها بعد الانتهاء من تصوير أعمالها في حضور الدروس الدينية لكبار رجال الدين، وتقول "أحاول بقدر الإمكان أن أكون منتظمة فيها والحقيقة انني استفدت كثيرا منها". وذكرت أن شقيقها كان وراء اقناعها بارتداء الحجاب.

وحول التغير الذي حدث في حياتها بعد ارتداء الحجاب قالت "أصبحت أكثر التزاما دينيا، أُكثر من قراءة القرآن، وأحضر الدروس الدينية بالمساجد، وأحس بأنني أصبحت قريبة من الله عن أي وقت مضي".

وبالنسبة لمشاهد القبلات التي تبعد عنها منذ سنوات، قالت "أنا لا أميل أساسا إلى مشاهد القبلات والأحضان أو ارتداء الملابس المثيرة وبالتالي لا أتعامل معها ولا أتعاطاها وليس لها علاقة بارتدائي الحجاب من عدمه".

وأضافت أنها سترتدي الايشارب في أول حلقات مسلسل أولاد الشوارع الذي يجري اعداده حاليا، ونفت ترك أن يكون تم استبعادها عن دور السندريلا الذي تلعبه منى زكي. وقالت "هذا غير صحيح لأن السندريلا لم تعرض عليَ في الأساس، ولم يفاتحني أي مسؤول بشأن هذا الدور".

وختمت حديثها بالقول "مهما حققت من نجاحات في الدنيا وسلطت الأضواء عليَ واصبح نجمي لامعا فإن هذا لا يرضيني، المهم عندي نجاحي في الآخرة فهي أفضل من الدنيا وما فيها ورضا الله أولا وأخيرا".
دنيا الوطن
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 18-أغسطس-2022 الساعة: 04:27 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/34532.htm