المؤتمر نت -
محاكمة مراهقات بتهمة الاعتداء الجنسي
ذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن حادث تعذيب ثلاث تلميذات لزميلة لهن بالمدرسة تزامن مع اعتزام مجلس الشيوخ الفرنسي عقد جلسة لمناقشة مشروع قانون عن جرائم الأحداث.

وذكرت صحيفة «لو باريزيان» اليومية أن الطالبات الثلاث وتتراوح أعمارهن بين 15 و18 عاماً اعترفن بضرب زميلتهن (14 عاماً) ثم إحراقها بالسجائر قبل الاعتداء عليها جنسيا بمشجب ثياب في مدرستهن الواقعة في منطقة سونشامب غرب باريس في الرابع من الشهر الجاري.

وأوضحت الشرطة أن ثلاثتهن ليس لهن سجل إجرامي سابق وأنهن لم يدلين للمحققين بدوافعهن لارتكاب الجريمة.

جدير بالذكر أن مدرسة الفتيات الأربع مخصصة للمراهقين الذين تحكم المحكمة على آبائهم بعدم القدرة على تنشئتهم بصورة ملائمة.

ويعتزم مجلس الشيوخ الفرنسي عقد جلسة لمناقشة مشروع قانون بشأن تغليظ العقوبة على مرتكبي الجرائم من الأحداث.

ومن بين المقترح في مشروع القانون إعطاء سلطة لعمدة البلدة على سبيل المثال بسحب إعانات الرفاهة من الأبوين اللذين يحكم بأنهما أهملا أبناءهما في سن المراهقة.


تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 01-يوليو-2022 الساعة: 05:39 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/34965.htm