وكالات -
يمني بجدة ينسى طفلته بالمدرسة حتى الفجر
شهدت مدرسة ابتدائية بحي الربوة شمال محافظة جدة واقعة طريفة وفريدة من نوعها عندما بقيت تلميذه يمنية تدرس بالصف الثاني الابتدائي حبيسة مبنى المدرسة برفقة المعلمات المناوبات حتى ما قبل فجر أول أمس.

وكان والد الطالبة قد تركها حتى ما بعد الساعة الواحدة صباحا دون السؤال عنها مما حدا بمديرة المدرسة إلى الاتصال بمديرالتعليم ومن ثم إيفاد مديرة مركز الإشراف للمرابطة مع المديرة والمعلمات المناوبات.

وتمت الاستعانة بأرقام هواتف أقارب الطالبة التي تم الحصول عليها من شركة الاتصالات، بعد فشل إدارة المدرسة في الوصول إلى أسرتها من خلال الهواتف المدونة بسجل المدرسة. وتفاعلت القضية أكثر بوصولها إلى الشرطة حيث انتقلت الجهات الأمنية المختصة إلى المدرسة.

وتم تسليم الطفلة إلى والدها الذي حضر برفقة أخواته. وحررت الجهات الأمنية محضرا بالواقعة. وتعلل والد الطفلة ذلك بأنه اعتقد أن الطفلة عادت من المدرسة إلى إحدى عماتها.





تمت طباعة الخبر في: الأحد, 26-يونيو-2022 الساعة: 11:36 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/35023.htm