CNN -
نهاية سعيدة تجمع توأماً بعد فراق 71 عاماً
- أخيراً التقت بات غوديناس، لأول مرة بعد 71 سنة على ولادتها، بشقيقتها التوأم شيرلي ماكغوايير، وبعد ثماني سنوات من الجهد والبحث.

وقالت بات في مقابلة صحفية إثر لقائها بشقيقتها شيرلي في مطعم قريب من مدينة ويلووكي في ولاية ويسكونسين، "لم يكن لدي في حياتي أي فرد من عائلتي."

بدورها شرحت شيرلي بعد احتضان شقيقتها وتقبيلها "إنه أمر صعب..اشتقت لها كل هذه السنوات."

وتعيش الشقيقتان اللتان انفصلتا منذ الولادة في ولايتين مختلفتين، وفق أسوشيتد برس.

ونقلت الصحيفة أن التوأم ولد من علاقة عاطفية ربطت والدتهما برجل متزوج، ما حتم عليها بعد الوضع التخلص منهما ووضعهما في دارين لرعاية الرضع، قبل أن ينتهي بهما المطاف في مركز للأيتام في جنوب ميلووكي.

وقالت بات إنه تم فصلهما عن بعضهما البعض ولم يسمح لهما بالبقاء في غرفة واحدة.

وخلال تنشئتهما قيل للصغيرتين إنه تم تبنيهما وإن لكل واحدة منهما أخت توأم.

وكانت جهود بات لاقت تقدماً مهماً عندما سلمتها إحدى الراهبات في مدينة شيكاغو ملفاً من دار الأيتام، يحتوي على وثائق تتعلق بهوية الأشخاص الذين تبنوا شيرلي.

ومن هناك انطلقت بات في عملية البحث بمساعدة خبير قام بالبحث في السجلات العامة وصفحة الوفيات في الصحف، إلى أن انتهى بها المطاف أمام باب منزل شقيقتها شيرلي.
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 01-يوليو-2022 الساعة: 04:20 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/35333.htm