القاهرة/ خالد عمر -
الشميري يتحدث في احتفالات أكتوبر
وسط حشد كبير من العلماء والمثقفين والسياسيين والعسكريين وقدامى المحاربين والسفراء العرب والأجانب المعتمدين في القاهرة ونيابة عن سفراء الدول العربية والاسلامية ألقى سعادة السفير الدكتور عبدالولي الشميري سفير اليمن بالقاهرة والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية كلمة في الاحتفال بانتصارات أكتوبر الذي أقامته المنظمة العالمية للكتاب الافريقيين والاسيويين بالتعاون مع مؤسسة الأهرام ومعهد الأهرام الإقليمي للصحافة .
وفي هذا الاحتفال الذي حمل عنوان "روح أكتوبر والتنمية العربية الشاملة " قال السفير الشميري إن حرب أكتوبر والنصر الذي تحقق على إثرها كان حدثا مفصليا في تاريخ الأمة العربية أعطى درسا لاينسى لمن يعتقد أنه يستطيع أن يسيطر ويسود بالقوة المفرطة وبالغطرسة وقال ان القوة والعنجهية والغطرسة الإسرائيلية قد انهزمت أمام إرادة الأبطال وصمودهم في مصر وسوريا لأنهم قدموا أرواحهم رخيصة للدفاع عن الأمة وكرامتها ولذلك انتصروا على الجيش الذي كان يقال عنه "انه لايقهر".
وحيا الشميري كل المجاهدين في سبيل الدفاع عن الأمة العربية وكرامتها وحريتها وحيا الدماء الزكية للشهداء الأبرار من مصر وسوريا ولبنان وفلسطين والعراق وكل شبر من الوطن العربي ينتصر فيه لإرادة الحق والخير.
وقال انه يتحدث اليوم في هذه المناسبة ويعبر عن هذا الاعتزاز باسم كل أبناء الأمة العربية والإسلامية عامة وأبناء الشعب اليمني بشكل خاص .
وفي سياق الحديث عما تعيشه الأمة العربية من أحداث وتحديات وارتباط ذلك بالقوى الكبرى والنظام العالمي الجديد انتقد الشميري النظام العالمي الجديد واعتبره مثلا صارخا وفاضحا للإخلال بالعدالة الدولية وهو نظام لاأخلاقي يزيد القوي قوة ويزيد الضعيف ضعفا .
وعن حال الأمة العربية في الوقت الحالي قال إن الأمة قد تضعف أو تمرض ولكنها أبدا لن تموت مثلما لم تمت في أي مرحلة من المراحل وأنها كانت تستفيق دائما وتنهض من تحت ركام الحزن والبؤس والظلم والتخلف وكل الدلائل وكل شواهد التاريخ تؤكد ذلك .. وختم السفير الشميري مشاركته كعادته بأبيات شعرية مؤثرة حظيت بالإعجاب من الحاضرين .. وقد شارك في هذه الاحتفالية عدد من وزراء مصر الحاليين والسابقين و عدد من السفراء ومسئولي المنظمات العربية وممثلين عن الجامعة العربية .
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-يناير-2022 الساعة: 05:05 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/35808.htm